الدنمارك .. الوداع الأخير ل”لويزا” ضحية جريمة شمهروش

ودع عائلة وأصدقاء ضحية جريمة شهروش البشعة، الشابة لويزا، اليوم السبت ، بمنطقة ايكاست بالدنمارك.

وودع حوالي 400 شخص ضحية الارهاب، لويز فيسترغر يسبرسن (24 عاما)، بكنيسة فونيسبيك بمنطقة ايكاست، قبل دفن جثمانها.

وتمّ العثور على جثتي السائحتين لويزا وصديقتها النرويجية، قبل أسابيع، مقتولتين بطريقة بشعة، في جبال الأطلس.

وعُثر على الجثتين في منطقة جبلية نائية، على بعد 10 كيلومترات من قرية إمليل، نواحي مدينة مراكش.

واعتقلت المصالح الأمنية عددا من المشتبه فيهم المتورطين في الجريمة التي وصفت ب”الارهابية” و”البشعة”

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. انا أتمنى للقتلة الإعدام أمام العالم لكي يكونو عبرة لهوءلاء الإرهابيين الآخرين وحسبي الله ونعم الوكيل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى