الازمي: “البيجيدي يتعرض لهزات ولا يعتبر نفسه وصيا على الاسلام”

اعتبر القيادي ورئيس المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، ادريس الازمي، أن الحزب يتعرض خلال الفترة الأخيرة لهزات وحملات متواصلة، مشيرا الى أن أبناء “البيجيدي” بشر قد يتعرضون للصواب والخطأ، ومعركة الإصلاح ومحاربة الفساد والتصدي للخصوم معركة نفسية ومعركة استفزاز. حسب قوله

الأزمي، أكد في كلمته الافتتاحية لأشغال المجلس الوطني المنعقد اليوم السبت، بسلا، على أن الحزب لا يعتبر نفسه وصيا على الإسلام، كما أن مجال عمله هو المجال السياسي، والانتماء إليه انتماء سياسي على أساس المواطنة.

وأضاف رئيس “برلمان الحزب”، أن اختيار الحزب أن يكون الإسلام مرجعيته، يعد اختيارا أصيلا للدولة وللمجتمع، وانتصارا للخيار الديمقراطي.

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. البيجيدي يتعرى وأبان للجميع لأنه بني على الخدع والكذب و النفاق. ولا يشرفنا أبدا أن يكون وصيا على الإسلام الحنيف بل أسئتم إلى الدين يا باعة الدمة .
    لا أخلاق ولا ثقافة ولا شجاعة سياسية كي ترحلوا هنا. أنتم أخطبوط العصر لكن مذلتكم ستهوي بكم في الهاوية عما قريب.
    منافقون بميزة الأستاذية .

  2. السياسيون في المغرب معظمهم منافقون …شغلهم الشاغل هي المناصب واستغلالها في قضاء ماربهم ومارب اقاربهم لاغير…لاتهمهم لامصلحة الوطن ولامصلحة المواطنين…الكذب والنفاق والتمثيل شعرهم..انا في الستين من عمري واعرفهم جيدا..وعزوف الشباب عن السياسة كارثة

  3. أبناء البجيدي……هههههه
    ابتعدوا عن استعمال الدين كأصل تجاري
    المغاربة مسلمون بالفطرة
    الإسلام ينهي عن الكذب والنفاق والخداع
    والمنكر وقتل النفس التي حرم الله
    ألله ياخذ الحق في كل منافق وفي كل من استعمل الدين المنافع دنيوية حقيرة

  4. الحملات التي تعرض اليها حزب العدالة و التنمية لم تأت من فراغ. والكل يعلم ذلك. أما قولك أن أبناء الحزب بشر قد يتعرضون للصواب و الخطأ فهذا صحيح . و لكن ما تعلمناه أيضا هو أن كل انسان أخطأ فواجب عليه الاعتذار أو توضيح سلوكاته المشبوهة للرأي العام. حتى لا يساء فهمها. خصوصا اذا تعلق الأمر بشخصيات عمومية لها مكانتها و دورها في المجتمع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى