نساء جرادة ترد على زيارة العثماني بمسيرة ” الأكفان”

خرجت حشود من نساء مدينة جرادة مساء اليوم السبت في مسيرة نحو ساحة “الشهداء ” احتجاجا على الوضعية الهشة التي تعيشها المدينة وغياب البدائل الاقتصادية التي أرغمت ساكنة جرادة على سلك طريق “الموت” في أسفل مناجم الفحم (الساندريات).

والتحفت النساء لباسا أبيضا ، اقتداء بما ترتديه “الأرملات ” اللواتي فقدن أزواجهن داخل آبار الفحم ، في حين ارتدى الرجال لباس العمال داخل “الساندريات” .

ويأتي احتجاج النساء وهن ملتحفات لباسا أبيضا ، ردا على اقتراحات سعد العثماني رئيس الحكومة الذي قدمها أمام الوزراء المرافقين له ووالي جهة الشرق بمقر جهة الشرق بوجدة حيث اعتبروها بعيدة عن مطالبهم ، والمتمثلة في ايجاد بدائل اقتصادية .

كما طالب المحتجون بمحاسية المتورطين في استنزاف خيرات مدينة “الفحم” ، جرادة، معبرين عن رغيتهم في مواصلة الاحتجاجات الى أن تتحقق مطالبهم المتمثلة في ايجاد بديل اقتصادي ينقد المدينة من الوضعية الحالية إلى وضعية أفضل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى