“بيجيدية” تقصف ماء العينين:”فرق بين أن تمارس حريتك بوضوح و بين أن تخدع الجميع”

8
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة بريس - الرباط

قصفت رئيسة مقاطعة تابريكت سلا، البيجيدية كريمة بوتخيل، البرلمانية عن حزبها أمينة ماء العينين، بسبب صورها في العاصمة الفرنسية باريس دون حجاب، واعتراف هذه الأخيرة “الغير مباشر” بصحتها.

وقالت كريمة بوتخيل، في تدوينة نشرتها على حسابها بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”:”أردت أن أوضح أمرا استوجب التوضيح ،عندما تضامنت مع أختي أمينة ماء العينين حول ماراج من ادعاءات وقصص وصور فمن باب أن ماقيل فيه افتراء وكذب وفبركة وأما النقاش الذي اتابعه اليوم من بعض الإخوة أنه وإن صح مايقال فهو يدخل في نطاق “الحريات الخاصة” فمعذرة فعقلي ،ربما لقصره، لايستوعب هذا المستوى من القناعة والتفكير ،لذلك أريد أن أعبر عن رأيي وقناعتي، بغض النظر عن أبطاله وتفاصيله .”

لا أعتقد أن أحدا يمكنه أن يقنعني أن الإلتزام بلباس له رمزيته ، تقول البيجيدية، وإن اختلفنا عن معاييره وأشكاله و التلاعب بلبسه هنا ونفضه نفضا هناك من أي شخص كان والأدهى أن يكون حاملا لمشروع إصلاحي يفترض فيه الوضوح في السر والعلانية والقوة في المبادئ والسلوك ،يدخل في خانة الحريات الخاصة.. بل هو ضرب في عمق معاني “الحريات الخاصة “.

وتابعت ذات المتحدثة قائلة:”فرق بين أن تمارس حريتك بوضوح وجرأة وبين أن تخدع الجميع بأن تتقاسم معهم المشترك علانية وتنفضه بعيدا عن أعينهم سرا.. لا أستطيع أن أقبل بهذا التجزيء للمبادئ وإن استدعى الأمر أن يتطابق رأيي مع ما يروجه الشيطان وليس الهيني فقط او غيره، فليس هؤلاء من يجعلونني أفصل قناعاتي على مقاسهم وأحرص أن أناقض مبادئي لأظهر اصطدامي معهم ،فهم لايهمونني ولاتهمني أفكارهم ولا قصصهم ، مايهمني هو التصالح مع ذاتي والإنسجام مع قناعاتي التي أعتبر شكلي تمظهرا من تمظهراتها .الإحساس بالأمان النفسي لايقبل الإزدواجية في السلوك والافكار.
ولا أخفيكم سرا يقشعر بدني لمجرد التفكير بأن هناك من يستطيع أن يدافع وبقوة على مبادئ إنسانية جامعة ويعتبر الخداع والتمويه حرية خاصة أو أمرا عاديا وهامشيا .. الكل يصنعه الجزء فإن فسد الجزء خرب الكل ” تقول بوتخيل

ما رأيك؟
المجموع 36 آراء
3

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في سياسة

8 تعليقات

  1. سعدون

    في 15:53

    المسألة ليست مسألة حجاب ففي المغرب نساء يضعنه و أخريات لا.و في الحقيقة هذه القصية لا تثير إهتمام المجتمع بشكل مثير.المسألة هي مسألة الصدق.فهذه السيدة تضعه في المغرب وتخلعه خارجه.هذه المرأة معروفة بتصريحاتها و مواقفها الجريئة و من حق المغاربة أن يتساءلوا هل هي صادقة أم لا.

  2. اخوكم زياتون

    في 16:30

    كل الجهال واعداء الاسلام هم حرضوا ضد اختنا المجاهدة ماء العنين وهؤلاء الحاقدين لهم خلقية معروفة من البيجدي
    من حق اختنا ماء العنين ان تخلع حجابها في الوقت الذي تريد وتلبسه في الوفت الذي تريد
    او ان لا تلبسه مطلقا واو تلبسه مطلقا فلا احد يستطيع اجبارها او يملي عليها
    هذه الحملة التي تستهدف المجاهدة الاخت ماء العنين ليس جديدة فاعداء الاسلام دائما يتربصون بالمؤمنين ويريدون ان يستهدفوا الشخصيات البارزة
    فلو تاملنا في الصورة التي التي اخذت للاخت ماء العنين فهي عادية
    نحن ننصر اختنا ظالمة ومظلومة والي لا يعجبه الحال يشرب بالمحيط الاطلسي

  3. Ahmed

    في 17:15

    Les hypocrites qui exploitent la religion pour des fins purement matériel, monafi9ine

  4. ايوب

    في 18:38

    الى السي زياتون.ما هذا اللغط .وهل ما تدعيه له علاقة بالاسلام .لعلمك انا علماني ولا يهمني لباس الاخت ماء العين .بالنفاق والازدواجية في الخطاب لن ننجح.

  5. النجم الساطع

    في 19:04

    كريمة بوتخيل
    تبارك الله عليك
    الموقف صريح واضح لا لبس ولا نفاق فيه.

  6. مغربي قح

    في 20:04

    كفانا أدلجة. والإسلام براء منكم يا من تتشدقون به.هذا هو الانفصام في أعمق و أعلى تجلياته.وإن لم يكن كذلك فهو ضحك على ذقون المداويخ و أنا واحد منهم. ليس غير

  7. مواطن وطني

    في 21:41

    نرجو من فقهاء القانون ان يفيدوننا عما ادا كان من ممكن تطبيق المادة 20 من الدستور على السيدة ماء العينين بتجريدها من مقعدها الانتخابي بسبب تخليها على الانتماء السياسي الدي انتخبها من اجله المغاربة ومن له الحق في رفع الدعوى

  8. دانكيشوت

    في 23:31

    على ساكنة الدائرة التي تمتلهم ماء العينين ان يرفعوا دعوى استعجالية ضضها و دالك من اجل… النصب ..والاحتيال..و خيانة الامانة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

وهبي : الحكومة جلبت قانون الإضراب إلى البرلمان لكنه دخل إلى خانة “البلوكاج”

عرج النائب البرلماني وعضو المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة عبد اللطيف وهبي، خلال حلول…