يـتيم : ظاهرة البطالة عالمية ومعقدة تتحدى عدد من السياسات العمومية

7
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة بريس ـ الرباط

أكد محمد يتيم وزير الشغل والإدماج المهني، أن معدل البطالة عرف تراجعا في المغرب من 10.6 إلى 10 في المائة، خلال الفصل الثالث من 2018 مقارنة مع نفس الفترة من سنة 2017، حسب المندوبية السامية للتخطيط.

وتابع يتيم، خلال جوابه على سؤال حول “ارتفاع نسبة البطالة” خلال جلسة الأسئلة الشفهية بمجلس المستشارين اليوم الثلاثاء، أنه خلال السنوات الأخيرة، 2017، 2018، 2019، تم إحداث 138 ألف و 491 منصب شغل في القطاع العام، منها 70 ألف بالتعاقد دون احتساب المؤسسات العمومية.

وأشار المسؤول الحكومي، إلى أن البرامج النشيطة الخاصة بالتشغيل المأجور، أحدثت خلال سنتي 2017 و 2018، 200 ألف منصب شغل، مبرزا في الوقت نفسه أن السياسة العامة والقطاعية لبلادنا بدأت تؤتي ثمارها تدريجيا.

وأضاف يتيم، لدينا برنامج حكومي يركز على عدة محاور، من بينها “دعم خلق مناصب الشغل”، “الملاءمة بين التربية والتعليم، و”تحسين اشتغال سوق الشغل”، مذكرا أن ظاهرة البطالة عالمية ومعقدة تتحدى عدد من السياسات العمومية في العالم بأكمله.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
5

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في مجتمع

7 تعليقات

  1. سيمو المغربي

    في 18:28

    هل هذا الشخص يتكلم عن المغرب أم دولة أخرى اعتقد انه يعيش في دولة غير المغرب لاداعي لمزيد من الكلام

  2. سعيد

    في 18:35

    وظاهرة حزبكم المشؤوم تسلطت علينا كالطاعون . أما كفاكم من الكذب والنفاق .

  3. مغرببة

    في 19:07

    من العار أن تقارن البطالة بالمغرب مع دول أخرى بالأرقام يمكن أن تكون هناك مقاربة لكن في الحقوق فلا و الف لا فالشخص الذي لم يجد عملا يتقاضى مبلغا يمكنه من العيش

  4. hhamidou@laposte.net

    في 19:17

    tu oses parler encore…. tu a oublié ce que tu as déjà fait à paris.
    العدالة والتنمية أظهروا فحولتهم

  5. وزننا سيعود بالصمود

    في 19:55

    البطالة مشكل اجتماعي ببعد عالمي صحيح. لكنه في المغرب يهدد امن واستقرار البلد وليس كما في الدول الديمقراطية التي تعالج الامور بطرق متعددة للتخفيف من الحرمان.اما اسباب المشكل عندنا سياسية اولا والدولة من يتحمل القسط الكبير من المسؤولية الى جانب الفرد والمجتمع.ثم هل الدولة تقدم حلولا واضحة ام فقط انشاءات تلهي بها الشباب المعطل؟وما هو دور المخزن في هدا الباب حتى يتسنى تغعيله ومراقبته ومتابعته؟ انه الغموض الدي يفسر الفشل وسوء النية اي لا هدف. كيف يمكنكم مواجهة معضلة البطالة وثروات البلاد تنهب بدون توقف؟ من اين لكم بالامكانياتالتي تختفون وراءها باستمرا؟كفى من النهب والجشع كبداية لاعادة الثقة في ما تزعمون انها مؤسسات تدبر امور البلاد والعباد.كفى قبل كل كلمة او جملة تصدر عنكم.اما الافراد يساهمون في التخفيف من البطالة عن طريق معانقة الذل والاهانة كقبول مزاولة بعض المهن بشواهد عليا (مسح الاحذية بيع الببوش كروسة لبيع القليل من الخضر العمل في اشغال البناء والنظافة والحشيش وووو).اما المجتمع المدني عندنا بات مستقطبا بل نكتة مضحكة.

  6. غير داوييي

    في 21:23

    إلا جينا نشوفو غلقاو عدد العاطلين عن العمل بالمغرب أكثر من العاملين فبلا ماتقارننا مع الدول الأخرى لأننا عارفيين وعااايقين

  7. ali

    في 22:39

    البطالة في المغرب 90 في المائة. لننظر حولنا لا للعالمية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

غضبة ملكية تطال مسؤولي فاس

فاس – هبة بريس فبعد التحضيرات التي دامت أزيد من أسبوع بخصوص الزيارة الملكية و التي ك…