اولاد تايمة… الفلاحون يلتئمون لتدارس تداعيات الازمة الخانقة للقطاع الفلاحي

محمد ضباش ـ هبة بريس

عقدت فيدرالية الفلاحين والجمعيات بأولاد تايمة لقاءا تواصليا مع فلاحي إقليم تارودانت، وذلك يوم الأحد 06  يناير 2019 بمقر الجمعية بدوار ادوكليد جماعة الكدية البيضاء دائرة أولاد تايمة، خصص لتدارس مجموعة من المشاكل التي يعاني منها الفلاحون والقطاع الفلاحي بالمنطقة.

وتناول اللقاء عدد من الاكراهات والمشاكل التي يعيشها فلاحو تارودانت، كان أبرزها الأزمة الخانقة التي ضربت قطاع الحوامض هذه السنة، نتيجة وفرة الإنتاج وغياب آليات تحويله وتسويقه، ما أفرز كسادا كبيرا في المنتوج، خلف تدهورا خانقا للحالة الاجتماعية والاقتصادية للفلاحين، نتيجة تراكم الديون، والعجز عن تسديد فواتير الكهرباء والمحروقات، وماء السقي وديون الأبناك، ومستحقات الضمان الاجتماعي وشركات الأدوية.

فلاحو تارودانت نددوا بسلبية الحكومة في تعاملها مع معاناتهم، كما استنكروا صمت وعدم اكتراث مجموعة من المستشارين و النواب البرلمانيين الذين يمثلون الإقليم وإحجامهم عن مساءلة وتنبيه المسؤولين الحكوميين لمشاكل القطاع الفلاحي بالمنطقة، وحثهم لضرورة الانكباب العاجل على حلحلة عدد من الاكراهات التي يتخبط فيها القطاع ومهنييه بإقليم تارودانت وجهة سوس عامة، والتي أكد المجتمعون أنها أضحت مهددة بالسكتة القلبية، من حيث نضوب الفرشة المائية.

هذا وأجمع الفلاحون في ختام لقائهم على مطالبتهم للجهات الوصية على القطاع الفلاحي بالتدخل العاجل لانقاد وضعية الفلاح والقطاع الفلاحي بالمنطقة، ودعوتهم الجهات الوصية على القطاع باستدعاء ممثلي الفيدراليات والجمعيات والتعاونيات الفلاحية والتي ثم إقصائها من الحوار الدائر الآن حول أزمة القطاع ،حيث يشارك فيه إلا البعض الدين يدافعون عن مصالحهم الشخصية ،من أجل الاستفادة من الدعم ،وإقصاء غالبية الفلاحين ، وكذا ضرورة التدخل العاجل لانقاد وضعية القطاع الفلاحي وذلك بتأسيس إطار لتجميعهم تحث مسؤولية الدولة كما كان الشأن عليه بمؤسسة مكتب التسويق والتصدير ،بحيث أن تجربة التجميع الحالي لا يستفيد منها إلا أرباب محطات الثلفيف.

ما رأيك؟
المجموع 4 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق