بعد القريعة و درب عمر.. إغلاق المحلات يتواصل بالبيضاء و يشل الحركة بسباتة

هبة بريس – طارق عبلا

يعد أن انتفض تجار عدد من المناطق التجارية بالعاصمة الاقتصادية و على رأسها درب عمر و كراج علال و القريعة بسبب قوانين المالية الجديدة ، يبدو أن حدة التصعيد ستطال عددا من المناطق و الأسواق التجارية الكبرى بالدار البيضاء و إن كانت الأسباب مختلفة نوعا ما.

و أغلق اليوم تجار قيساريتي الحسن الأول و الثاني بمنطقة سباتة بالدار البيضاء أبواب محلاتهم اليوم احتجاجا على السلطات المحلية و ما يعتبرونه استفزازا مبالغا فيه ينغص عليهم معاملاتهم التجارية الروتينية ، فضلا على عدد من المضايقات التي يتعرضون لها كذلك و التي جعلت عددا منهم يفكر في بيع محله و الرحيل عن السوق.

و يشتكي تجار قيسارية الحسن الأول التي أنشئت منذ سنة 1961 بمنطقة سباتة و كذا قيسارية الحسن الثاني الثانية التي رأت النور منذ ما يزيد عن العشرين سنة من المضايقات اليومية التي يتعرضون لها بطريقة مستفزة تطال عددا منهم رغم تأديتهم كل الضرائب القانونية المفروضة عليهم و يحترمون كل الاتفاقيات الموقعة.

و صرح عدد من التجار لميكروفون هبة بريس أن إغلاق محلاتهم يأتي بقرار من سلطات منطقة سباتة و الذين فرضوا عليهم هذا القرار بشكل مفاجئ دون الجلوس على طاولة الحوار و التي من شأنها تقريب وجهات النظر بين كل الأطراف المتداخلة في هذا الملف.

إليكم تفاصيل القضية في هذا الفيديو:

ما رأيك؟
المجموع 3 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق