أزيد من 2000 أسرة تستفيد من مساعدات غذائية و أغطية بإفران

تنفيذا للتعليمات الملكية ، استفادت حوالي 2052 أسرة من ساكنة الدواوير التابعة لإقليم إفران ، يومي الخميس والجمعة و السبت من نهاية هذا الأسبوع ، من عملية توزيع مساعدات غذائية وأغطية لمواجهة آثار موجة البرد التي تجتاح المنطقة خلال هذه الفترة من السنة.

وفي الوقت الذي أعادت هذه الثلوج الأمل في إنقاذ موسم السياحة الجبلية بعدد من المنتجعات الخلابة، عاشت بعض الدواوير في أعالي الجبال ” هبة بريس عاينت الوضع ” عزلة تامة عن المحيط الخارجي بسبب هبوط كميات كثيفة من الثلوج عرضت الساكنة الجبلية الوعرة المسالك للعزلة و حدت من امكانياتهم اقتناء المواد الغدائية، و على اثر تقلبات الطقس المصحوبة بموجة برد قارس و هبوط ثلوج كثيفة خلال هذا الأسبوع، تجندت كعادتها السلطة الاقليمية ممثلة في شخص السيد عبد الحميد المزيد عامل الاقليم، رفقة اللجنة الإقليمية لليقظة والتتبع للمخاطر الناتجة عن آثار موجة البرد التي تم تكوينها للتدخل السريع عند الحاجة للتدخل لفائدة العائلات المعوزة القاطنة بالعالم القروي و بأعالي الجبال للتخفيف من آثار موجة البرد و الثلوج التي تساقطت على الاقليم ، وذلك في اطار برنامج التدخلات الانسانية التي انطلقت على مدى ثلاثة أيام، أول أمس الخميس 08 / 02 / 2018 تم توزيع مساعدات فترة المساء بدوار الكديات قيادة و جماعة تزكيت باشوية افران استفادت 50 أسرة من المساعدات الانسانية ، فترة الليل استفادت ساكنة دواوير هبري منطقة ميجموعن ما مجموعه عن 56 أسرة معوزة شملت 6 دواوير بمجموع 106 مستفيد ، هبة بريس عاينت الحدث ، اليوم الموالي أي الثاني من يوم الجمعة 09 / 02 / 2018 جماعة سيدي المخفي 21 دوار استفاد من الاعانة الانسانية بمجموع 972 فردا مستفيد موزعة على ثلاثة نقط ، يوم السبت 10 / 02 / 2018 التالي و الأخير، بجماعة واد افران استفاد 13 دوار بمجموع 732 فردا ، جماعة بنصميم 16 دوار يستفيد من الاعانة الانسانية بمجموع 105 فردا ، جماعة تكريكرة استفادت 10 دواوير بمجموع 137 فردا .

وقال رئيس اللجنة المذكورة صلاح الدين ميكو و، في تصريح للصحافة، إن هذه المبادرة التضامنية تأتي تنفيذا للتعليمات الملكية التي وجهها الملك محمد السادس للحكومة والقطاعات المعنية من أجل التجند والتعبئة وبذل مزيد من الجهود للتخفيف من الآثار السلبية لموجة التساقطات الثلجية والمطرية والانخفاض الحاد في درجة الحرارة التي تعرفها بعض الأقاليم والعمالات بالمملكة.

وأضاف نفس المتحدث أن تمكين نحو 2052 عائلة من المساعدات الانسانية كلها تنتمي لعدد من الدواوير والمناطق الجبلية والنائية المحاصرة بالتساقطات الثلجية بإقليم إفران، و الهدف منها فك العزلة عن ساكنة هذه المناطق القروية ومواساتهم والإنصات الى متطلباتهم والوقوف عن كتب على ظروف عيشهم.

وبمقتضى التنسيق بين وزارة الداخلية و السلطة الاقليمية بإقليم افران ، تم توفير ما يلزم من الأطر و الآليات اللوجيستيكية للتدخل في المناطق المبرمجة. و هكذا عبأت مختلف السلطات بالإقليم أطرها لتسهر على تقديم الدعم و المساعدة للعائلات الفقيرة للتخفيف من آثار موجة البرد ، مضيفا أن ساكنة هذه المناطق المستهدفة ستستفيد من رزمة من المواد الغذائية مكونة من الدقيق والارز والسكر والشاي وزيت المائدة والحليب المجفف والأغطية.

و يشار أن اللجنة الاقليمية لليقظة اعتمدت على قاعدة المعلومات المتوفرة لها والتي من خلالها تم تحديد الدواوير التي تعرضت للعزلة جراء موجة الثلج والبرد القارس، كما لوحظ تدخل رجال الدرك الملكي في كل المناطق المعزولة و أبانوا عن خدمات جيدة رفقة عناصر القوات المساعدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى