حاجي يعلن مقاضاته فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب

هبة بريس ـ الرباط

تداول ناشطون بمواقع التواصل  صورا أثارت جدلا واسعا فيما بينهم للنائبة الإسلامية بحزب رئيس الحكومة سعد الدين العثماني أمينة ماء العينين، حيث ظهرت ترتدي لباس شبابي متحرر في أحد شوارع العاصمة الفرنسية باريس وقد خلعت حجابها.

الصور انتجت مدا وجزرا وافرزت هجومات وانتقادات وصلت لحد اللجوء للقضاء اد اعلن المحامي لحبيب مقاضاته لاصحاب عريضة كان لهم راي اخر في الموضوع .

واختار لحبيب حاجي ان يكتب تدوينة فيسبوكية تحت عنوان ردا على برلمانيي الاسلام السياسي جاءت على الشكل الاتي :

كنت دائما مقتنعا بأن باعة الدين يمكنهم أن يتاجروا في كل شيء، في السياسة والمبادئ وفي الذمم، لكني أيقنت اليوم أنهم قد يبيعون حتى أخلاقهم وشيمهم بأبخس الأثمان وأزهدها.
في تحدياتي السابقة للبرلمانية آمنة ماء العينين، كنت أناجي فيها شيءً واحدا هو الجواب على ازدواجية الخطاب السياسي والمتاجرة بالدين لتحقيق مآرب دنيوية، ولم أجرّح في الأعراض ولم أختلق البهتان أو أنشر الكذب والإفك والمزاعم، كما جاء في صك الغفران الذي نشره فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب.

أما وإن فريق الحواريين، وأصحاب العذرية المفضوحة، قد تهجم بكلمات ذميمة في حق من اعتبرهم المنتمين لمهنة المحاماة النبيلة، وأنا واحد ممن يتشرف بحمل عباءتها السوداء، فإني أجدني ملزما بالرد والتعقيب، إلى جانب كل من يعتبر نفسه مستهدفا بتلك العريضة، التي حاولت تبييض العفة على مذبح النصب على الشعب والمتاجرة بقيمه الدينية والمشترك العقائدي بين المغاربة.

وهنا أقول لمن دبج تلك العريضة، ومن زكّى ما ورد فيها، ومن ذيّلها بتوقيعه السمج” إن المحامي لا يستبيح الأعراض، ولا يشهر بالناس، وإنما يدافع عن الحق متى قام، وعن العدالة متى استقامت. والحبيب حاجي كان دائما يتحدى ماء العينين بأن تركن إلى القضاء وتطالب بالخبرة إن هي لامست في نفسها الصدق، وهو تحدي في إطار القانون لا خارجه، وحقوق الانسان لا خارجها.
وهو أيضا تحدي مشروع لا تعيبه الحجة ولا الوسيلة”.

وانتم يا اصحاب العريضة قد اعتبرتم ذلك اللباس الذي ظهر في صور ماء العينين لباسا غير لائق وتتبرأون منه ، وبذلك تكونون تسقطون نفس الوصف على لابسيه في المغرب من المغربيات على سبيل المثال .وتكونون كذلك منعزلين عن الشعب المغربي وثقافته وحضارته العظيمة بلباسه و أكله وغنائه وباقي فنونه واعرافه وتقاليده الانسانية السمحة الرائعة.

لكن، وكما يقول المثل المغربي ” مول الفز كيقفز”. فالذي تحدث عن الأعراض هو حزب العدالة والتنمية وليس المحامون، وموقعو العريضة هم من يصطفون في الخندق الآخر حيث تنتفي العفة والأخلاق والمبادئ، والتاريخ بيننا، والمحاكم والقضاء وجهتنا.

وسأقاضي أصحاب العريضة الذين يظنون أن مهنة الدفاع ” حائط قصير”، لا لشيء سوى أنهم يظنون أنهم محصنين بحصانة البرلمان.

ما رأيك؟
المجموع 36 آراء
13

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫9 تعليقات

  1. حسب رأيي يجب العودة لسنوات الرصاص واخذ هذا المحامي والزوج به في تازمامارت.ليتعلم أن السياسة شيء والمسائل الشخصية شيء آخر.

  2. التعليق الثاني يتناقض مع نفسه كليا وينحاز بالعلالي الى التخلف ضدا على الوطن.انه الافيون يلعب دوره يا مريدي زاوية الافيون البنكيرانية.

  3. أظن أن حاجي هذا تجاوز حدود الأخلاق وخصوصا أخلاق مهنة المحاماة وأصبح يتاجر في محاربة المتدينين بدل المتاجرة في الدفاع عن خصوم المتدينين واصبح هو والهيني محاميان متخصصان في محاربة العدالة والتنمية سياسيا ودينيا أقول لحاجي والهيني إذا كنتما محاميان فعلا – خليكم تزاولان المحاماة داخل قاعات المحاكم ما دخلكما في ماء العينين تعرت أو تحجبت أنت محامي – أم أن فشلكما كمحاميين عن قضايا الناس دفعكما للخوض في كل ما من شأنه أن يعطيكما بعضا من الشهرة

  4. أقول للفقيه والتبويقة فعلا أنت موبق ولا علاقة لك بالفقه ولو كنت فقيها لما تبوقت والإناء ينضح بما فيه قل رأيك ولا تلق على آراء الآخرين

  5. حسبنا الله ونعم الوكيل في هذا المحامي. من هذا المنبر اطلب من ماء العينين أن ترفع دعوة ضد هذا المحامي الذي اتهمها في عملها، مالها وعرضها وتطالبه بجبر الضرر وإثبات انها سرقت أموال الضرائب. الحجة على من ادعى والا السجن والغرامة ينتظر كل من سولت له نفسه بنشر الأكاذيب والبهتان

  6. Est ce qu’il n’y a pas un homme pour fermer la gueule à ce chien aboyant sans cesse. c’est vraiment immoral de laisser un homme sois disant de droit de détourner l’attention de 40 millions de marocains, sur un sujet banal, qui n’a rien à avoir avec la politique. N’y a t il pas un homme dans toute la classe politique marocaine de tous les partis pour faire taire cette mesquinerie en créant une commission de le traduire devant la justice pour diffamation sauvage.

  7. الذي فهمته من هذه المشاحنات التي من المفروض أن تكون مشاحنات في مواضع سياسية “لصالح البلاد”،هو أنه هذا المحامي لم يجد شيئا ليشوه به صورة هذه الإنسانة إلا لباسها، بمعني آخر لم يجد لها أي إخفاقات سياسية ولا عملية لهذا لجأ للمظهر الخارجي. هذا وإن كان محقا في ما يقول ¿¿¿

  8. نحن مع العدالة والتنمية مهما قيل فيهم لاننا نعرفهم معرفة صادقة وانهم ذوو ايدي نظيفة لا رشوة لا سطو على املاك الدولة لا توظيفات مشبوهة . العدالة والتنمية هو حزب صادق وجدي في عمله وكما عهدناهم فهم لم يتغيروا ولم يبدلوا تبديلا كما اننا نعرف الغث من السمين فمن يهاجم العدالة والتنمية فهم يمثلون انفسهم فقط والمغاربة الاقحاح لن يسمعوا لهؤلاء المرضى الذين يحقدون على العدالة والتنمية ومن يحقد على العدالة والتنمية هم من يريدون نشر الفساد والرذيلة والخمر في المجتمع المغربي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق