أكادير:سائق طاكسي أنقذ زبونة من الغرق وفارق الحياة أثناء محاولة إنقاذ الثانية

أحمد وزروتي: هبة بريس

عرفت منطقة البارادايس بتامزاركوت المتواجدة بالطريق المؤدية إلى إيموزار إداوتنان باقليم أكادير، عرفت مساء اليوم الأحد غرق أحد سائقي الطاكسيات الكبيرة إضافة إلى إحدى زبوناته.

وفي تفاصيل القضية حسب مصادر هبة بريس الوثيقة، فقد صاحب سائق الطاكسي المدعو قيد حياته خالد ح زبونتين كانتا تودان زيارة منطقة البارادايس المعروفة بطبيعتها الخلابة والوادي الذي تتدفق مياهه بشكل دائم، وبعد دخولهن إلى الماء للسباحة، حسب مصادر هبة بريس، انجرفتا إلى الداخل وحاول سائق الطاكسي البطل محاولة إنقاذ إحداهن وقد تأتى له ذلك فعلا.

غير انه وفور عودته لإنقاذ الثانية جرفته المياه معها لتأخدهما إلى عالم الغياهب في انتظار العثور على جثتهما بعد أن يلفظهما النهر.

هذا وقد تم حمل الناجية الوحيدة إلى المستشفى الإقليمي، وأبلغت سلطات الدرك الوقاية المدنية للبحث عن الجثتين المفقودتين.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. الله يرحمه مسكين ، مات وهو ينفذ نفس كي لا تموت ، فكأنما احيا الناس جميعا ، بالثواب ان شاء الله ، الله يتقبل عمله ويرحمه ويسكنه فسيح جنانه ويرزق أسرته الصبر والسلوان .

  2. انا لله وانا اليه راجعون
    الخبر منشور على غير حقيقته
    زبونة واحدة فقط هي من غرقت قبل ان يلحق صاحب الطاكسي لانقادها وغرق بدوره
    والمرحومة لم تكن تسبح بل كانت تغسل بعض الاواني قبل رحيلها مع زميلاتها وكان القدر ان تزل قدمها لتسقط في النهر وهي بكامل حجابها وانا اعر فها شخصيا ونسأل الله ان يقبلهما من الشهداء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق