طريق الموت بأكادير وأوفلا يخلف خمسة قتلى في وقت وجيز

ع اللطيف بركة : هبة بريس 

لقي سائق سيارة آخر مصرعه، صباح اليوم 30 دجنبر الجاري، بعد انقلاب سيارته بأحد منعرجات حصن ” أكادير أوفلا” ليكون الضحية الخامس في أقل من 24 ساعة، بعد مقتل أربعة شبان عشية أمس السبت بنفس المنعرج، ونجاة شخصين اخرين.

طريق حصن” أكادير أوفلا” او ما اصبح يطلق عليه ب ” طريق الموت” خلف هذه السنة العديد من القتلى والجرحى، بل في الطريق نفسه، قتلت عائلة بكاملها، بعد انقلاب سيارة كانت تقلهم بعد زيارتهم ، للحصن التاريخي للمدينة.

لكن الخطير، هو أنه مهما سقوط عدد من الضحايا هناك بسبب المنعرجات الوعرة، لم نسمع او نرى تدخلا للسلطات او اجتماع بخصوص هذا ” الخطر” للتداول فيه ومعرفة الاسباب وطريقة معالجتها، فالارواح لم يصبح لها اعتبار، بل ما هو متوفر الان لدى مسؤولي المدينة، هو سيارات لنقل الاموات ب ” المقابل” طبعا الى مثواهم الاخير، ويبقى المكان شبح يتصيد الضحايا كما يقع وسيقع بمرتفع ” أمسكرود” على الطريق السيار أكادير – مراكش.

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
6

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. السرعة والجهل هي التي تقتل بالدرجة الأولى في هذا المكان ولقد رايت بام عيني هذا العبث عند البعض الذي ينزلون من المنحدر بسرعة جنونية معرضين أنفسهم والاخرين للخطر..اما الادعاء بأن تدخل السلطات هو من سيوقف الخطر فهذا هراء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق