الفلاحين المتحدين يعقدون لقاء مع برلماني حزب أخنوش بسوس لتدارس مشاكل القطاع

هبة بريس

احتضن مقر جمعية الفلاحين المتحدين بجهة سوس ماسة الكائن بمدينة أولاد تايمة إقليم تارودانت، عشية الجمعة 28 دجنبر 2018، لقاء تواصليا وتشاوريا جمع أعضاء المكتب المسير لجمعية الفلاحين المتحدين بجهة سوس ماسة بعدد من أعضاء الفريق البرلماني لحزب التجمع الوطني للأحرار بذات الجهة.

اللقاء تمحور حول الملف المطلبي لفلاحي المنطقة والمشاكل والعراقيل التي تحد وتعيق الفلاحين السوسين في مجال اشتغالهم، لاسيما في ظل الأزمة الخانقة التي يعيشها مهنيو القطاع الفلاحي هذه السنة، حيث عرض أعضاء المكتب المسير لجمعية الفلاحين المتحدين مجموعة من المشاكل التي يعانيها المجال الفلاحي بالمنطقة نجملها فيما يلي:

–          مشكل ندرة المياه الجوفية وغلاء تسعيرة مياه السقي واستنكار ممارسات بعض شركات توزيع مياه السدود بالمنطقة.

–          ارتفاع تكلفة الطاقة الكهربائية والمطالبة بملائمة التعريفة المعمول بها (التسعيرة الخضراء) مع الخصوصيات المناخية لمنطقة سوس ماسة.

–          المطالبة بإنشاء السدود، وتسريع وتيرة انجاز المشاريع القائمة (سد هيلالة وسد اصادص)، والعمل على معالجة مخلفات الفيضانات التي تغرفها المنطقة.

–          المطالبة بحلحلة بعض المشاكل العالقة بين الفلاحين والمؤسسات البنكية

–          المطالبة بالإفراج عن الدعم الحكومي المخصص للطاقات المتجددة وخاصة ما يهم الطاقة الشمسية.

–           مشكل الضريبة المفروضة على الفلاحين وعلى التعاونيات الفلاحية وعلى المواد الأولية والأدوية والآليات الفلاحية…وغيرها.

–          المشاكل التي يعرفها مجال تسويق المنتجات الفلاحية داخليا وخارجيا، وتداعيات الإضرابات المتكررة بوسائل نقل البضائع وتأثيرها المباشر على الفلاح.

–          ملائمة إستراتيجية برنامج المغرب الأخضر مع حاجيات فلاحي سوس تدبيرا وتسويقا (الانفتاح على أسواق خارجية جديدة، وانجاز لتصنيع عصائر ومواد تحويلية للمنتجات الفلاحية)

–          ومشاكل اليد العاملة والنقل الفلاحي… إلى غيرها من الاكراهات الجسيمة التي يعرفها القطاع الفلاحي بالمنطقة.

من جهتهم عبر برلمانيو التجمع الوطني للأحرار بسوس ماسة عن تفهمهم لكل النقاط التي تم طرحها، مؤكدين عمل المسؤولين المعنيين بالقطاع على مستوى الحكومة أو الجهة من أجل معالجة كل معوقات المجال الفلاحي بوتيرة متسارعة، عبر إحداث عدد من المشاريع الهيكلية الكبرى التي تهم القطاع ومن أهمها مشروع تحلية مياه البحر لأغراض فلاحية وإتمام أشغال سد هيلالة  ومد قنوات لتصريف المياه وإنشاء سدود ثلية جديدة بالمنطقة، كما أكد الفريق التجمعي حرصهم على تدارس كل المشاكل التي تم طرحها مع المسؤولين المركزيين وعلى رأسهم وزير الفلاحة التجمعي عزيز أخنوش، والعمل على حلحلة القضايا العالقة والمشاكل التي يتخبط فيها فلاحو سوس، كما طالب الفريق من الجمعية مده بدراسات ميدانية مدققة ومضبوطة ومقترحات عملية لمعالجة المشاكل المطروحة، والعمل على إيجاد الحلول الجذرية الملائمة بتنسيق مع المؤسسات والمسؤولين المعنيين بالقطاع.

هذا وتجدر الإشارة أن هذا اللقاء ألتشاوري الثاني من نوعه بعد لقاء سابق جمع ذات الجمعية مع الفريق البرلماني لحزب العدالة والتنمية، يندرج في إطار اللقاءات التي سطرتها جمعية الفلاحين المتحدين بجهة سوس ماسة مع الفرق البرلمانية لمختلف التنظيمات السياسية الوطنية، والتي تتوخي من خلالها إيصال صوت فلاحي الجهة إلى المؤسسات والجهات المعنية بالقطاع الفلاحي، والترافع عن الحقوق الاجتماعية والمكتسبات المهنية لفلاحي جهة سوس ماسة وخاصة منهم الفلاحين الصغار والمتوسطين.

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق