توقيف 6 أشخاص خططوا للقيام بعمليات إرهابية في السويد

هبة بريس - وكالات

ألقي القبض على ستة أشخاص في السويد للاشتباه في تورطهم في التحضير لأعمال إرهابية وإرسال أموال إلى منظمة إرهابية في الخارج، وفقا لما ذكره اليوم الخميس مصدر قضائي.

ونقلت تقارير صحفية محلية عن المدعي العام قوله إن ثلاثة أشخاص يتابعون بتهمة “الحصول على كميات كبيرة من المواد الكيميائية وغيرها من المعدات وتخزينها، من أجل قتل وإلحاق الأذى بالآخرين”.

وقال المصدر “لو اكتملت الجريمة الارهابية لكان من الممكن ان تضر بالسويد بشكل خطير”.

ويشتبه في أن المتهمين، مع ثلاثة أشخاص آخرين، يرسلون أموالا إلى ما يسمى بتنظيم “الدولة الإسلامية” الإرهابية.

ومن المتوقع أن تبدأ محاكمة المتهمين، الذين أنكروا التهم، في محكمة مقاطعة سولنا في 7 يناير وتنتهي في أوائل فبراير 2019.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. LA PEINE DE MORT DEVRAIT ETRE RÉTABLIE DANS LES PAYS EUROPÉENS SANS TARDER POUR ÉLIMINER LE FLÉAU DE TERRORISME AVEUGLE QUI FRAPPE CES PAYS VISÉS PAR LES TERRORISTES DE DAESH…
    LA PRISON SCANDINAVE ,AVEC LITS CONFORTABLES ,T. V COULEUR,TÉLÉPHONE PORTABLE SOINS MÉDICAUX ET ALIMENTATION DE LUXE ,SE TROUVE ETRE MILLE FOIS MIEUX QUE LE LOGEMENT DE CES CRIMINELS DAWAESH.
    LA PEINE CAPITALE A ELLE SEULE POURRAIT FAIRE DISPARAITRE CE FLÉAU TERRIBLE DE TERRORISME .
    ELLE DOIT ETRE EXÉCUTÉE DE SUITE APRES LE JUGEMENT CAR ELLE SERAIT D ‘UN COTE INDISPENSABLE POUR ÉLIMINER PHYSIQUEMENT ET DE SUITE CES VERMINES DE CRIMINELS ET D’ UN AUTRE COTE CE SERAIT ECONOMIQUE POUR LES CONTRIBUABLES QUI SUPPORTENT LES FRAIS D’ENTRETIEN DE CES TERRORISTES S’ILS SONT MAINTENUS A VIE EN PRISON…
    LES TERRORISTES TUENT NOS ENFANTS ET NOUS, NOUS SUPPORTONS LES FRAIS DE LEUR SÉJOUR EN PRISON SERAIT UNE CHOSE ABERRANTE.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق