مبارك أمام مرسي وجها لوجه في محكمة الجنايات

هبة بريس ـ وكالات

أدلى الرئيس المصري الأسبق حسنى مبارك، اليوم (الأربعاء)، بشهادته أمام محكمة جنايات القاهرة في قضية اقتحام الحدود الشرقية المصرية المتهم فيها الرئيس السابق محمد مرسي و26 آخرون في القضية المعروفة إعلامياً بـ«اقتحام الحدود»، وذلك بداخل معهد أمناء الشرطة بطرة (جنوب القاهرة).

ونقلت قناة صدى البلد الفضائية بثاً مباشراً وحصرياً للمحاكمة، ودخل مبارك إلى قاعة المحكمة سيراً على قدميه برفقه أبنيه علاء وجمال مبارك.

وبعد حلف اليمين لإدلاء الشهادة، ومع أول سؤال يوجهه له القاضي، طالب مبارك بموافقة القوات المسلحة المصرية والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بالحديث عن المعلومات التي وصفها بأنها «تتعلق بالأمن الوطني» وتتضمن أسراراً للدولة، خلال شهادته في قضية اقتحام الحدود الشرقية.

وطالب القاضي من مبارك الإجابة على الأسئلة التي لا تحتاج إلى موافقة أمنية، وسأل القاضي مبارك: هل لديك معلومات عن اقتحام الحدود الشرقية؟ ورد مبارك أن عمر سليمان مدير المخابرات العامة أخبره بذلك قائلاً: «هناك قوات مسلحة (نحو 800 شخص) اقتحمت الحدود».

وقال مبارك إنه لا يعرف جنسيات الأشخاص المتسللين، إلا أنه يعلم أنهم قدموا من غزة. وإنهم تسللوا وليس هناك مسؤولون عن ذلك وتوزعوا ولكن هناك من سهلوا لهم العملية من شمال سيناء.

وكانت محكمة النقض، وهي أعلى سلطة مدنية في البلاد، قضت في عام 2016 بإلغاء حكم الإعدام الذي أصدرته محكمة للجنايات على مرسي ومرشد جماعة الإخوان محمد بديع وغيرهما وكذلك أحكام بسجن عدد آخر في هذه القضية وأمرت بإعادة محاكمتهم أمام دائرة جنايات جديدة.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
5

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق