فدرالية المخابز: الإعلان عن عدم بيع حلوى “السنة الميلادية” مزايدة لا طائل منها

هبة بريس

علقت الفدرالية المغربية لجمعيات المخابز و الحلويات العصرية والتقليدية، على إعلان نشره أحد أرباب المخابز حول عدم بيع حلوى الاحتفال بالسنة الميلادية

وقالت الفيدرالية، في بلاغ لها، اليوم الأربعاء، أن ما قامت به إحدى المخابز بإعلانها عن عدم تهييء الحلوى الخاصة بليلة رأس السنة الميلادية، مزايدة لا طائل منها

وأضافت الفدرالية، أن إعلان المخبزة “لا يعبر باي حال عن رأي المهنيين الشرفاء ارباب المخابز والحلويات، الذين يشتغلون من اجل توفير جميع المواد لكل من في هذا البلد، بدون استثناء وبغض النظر عن دينهم او لونهم او جنسهم، من مواطنين ومقيمين وضيوف وسائحين”.

وشددت الفدرالية على “أن المغاربة كعادتهم بعيدون كل البعد عن اَي فكر متطرف أو إقصائي، وبأن بلدنا المغرب كان ولا زال وسيبقى دائما أرضا للتعايش والتسامح والقبول بالآخر، و بأن التصرف المذكور لا يعبر إلا عن رأي صاحبه”

ما رأيك؟
المجموع 28 آراء
10

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫9 تعليقات

  1. ماشاء الله، يسب الله ويتخذ له ولدا وانتم تتبجحون بالإسلام المعتدل، من احتفل بعيدهم فقد أتى بمنكر عظيم، ارباهعت الجهال، تحية لاخينا الخباز بمدينة اكادير.
    وانتم يا فدرالية الزقوم فالى المزبلة عليكم من الله ماتستحقون.

  2. كلام منطقي و معقول .لو ان صاحب المخبزة قرر عدم صنع الحلويات بسبب مردوديتها أو مشاكل في صنعها أو ما شابه ذلك لقلنا انه حر في قراره و لكن أن يكون قراره بسبب فكره الاقصائي- كما جاء في المقال- فهذا تهور منه

  3. الغريب في الأمر أنني اعيش في أوروبا منذ 20 عاما ولا أرى الأوربي يشتري حلوى في ليلة رأس السنة
    هذا تقليد مغربي أعوج مثله مثل العديد من التقاليد العمياء
    الجهل الفقر = الروينة

  4. انا لا اعتبر ان هذا فكر متطرف او اقصائي والمغاربة مسلمون وليس بعيدي كل البعد عن عن الاحتفال براس السنة كما ذكر فهذا يعتبر كفرا ولا يمت لدولتنا الاسلامية بأية صلة وانا احيي صاحب المحل واشجعه على ما قام به لاننا مسلمون والاحتفال بعيد الكفار كفر..نعم ديننا دين التسامح وحثنا على قبول الآخر لا أن نشاركهم أعيادهم ونحتفل معهم.

  5. السؤال هنا ليس هو الاحتفال ام من عدمه؟!ولكن لنسا ل اخانا صا حب المخبزة عن الدوافع الحقيقية وراء ذلك الاعلان!ان كان ذا صبغة اشهارية،من اجل اثارة الانتباه؛ستكون بحق فكرة ممتازة بحق،اما ان كان الهدف ديني هنا استسمح اخانا؛لان الاسلام ليس محتاج الى الحلوى لنصرته ،لاننا لللاسف اختزلناديننا في اشياء بعيدة كل البعد عن هذا الدين.حتى اكون اخا لك وجب علي ان اطلق لحيتي واقصر من ملابسي!وكذلك بنسبة للنساء وجب ارتداء البرقع.هذا ليس هو الاسلام،ليس حلوى ولالباس؛ لان ديننا دين معاملة،كما انه منصور بالله هو من تولى حفظه.قال تعالى<>لنسال صاحب المخبزة عن مدى التزامه بالمعايير المتعلقة اساسا بوزن الخبز(200غ)عند خروجها من الفرن،اتمنى الايقوم بخلط الدقيق الابيض بنخالة على الاساس انه القمح الكمل،او خلط الدقيق بالسميدوالملون الطبيعي على اساس انه خبز السميد،وايضا التصريح باجرائه لدى الصندوق الضمان الاجتماعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق