أردوغان: لا تنتظروا العدالة من مؤسسة مثل الأمم المتحدة

هبة بريس - وكالات

انتقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، منظمة الأمم المتحدة وغياب العدل فيها، مشيرًا أن النظام العالمي الجديد همّش العالم الإسلامي وأقصاه.

جاء ذلك في كلمة ألقاها أردوغان، الأربعاء، خلال مشاركته بحفل توزيع جوائز مؤسسة الأبحاث العلمية والتكنولوجية، وأكاديمية العلوم التركية، في مجمع الرئاسة بالعاصمة أنقرة.

وفي انتقاده للمنظمة الأممية، قال: “لا تنتظروا العدالة من مؤسسات مثل الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي”، مشيرًا أنّ النظام العالمي الجديد همّش العالم الإسلامي وأقصاه.

ولفت إلى أن عدم تمثيل البلدان الإسلامية بين الدول دائمة العضوية بمجلس الأمن، يعبّر عن غياب العدل السائد في النظام العالمي.

وعلى الصعيد الداخلي، صرّح أردوغان أن لدى تركيا حاليًا 384 مركزًا للبحوث والتطوير، مبيّنًا أن أنقرة تعمل باستمرار من أجل زيادة هذا العدد.

وأضاف: “قدمنا جميع أنواع الدعم للأبحاث العلمية في الجامعات، بشرط أن تكون بعيدة عن التنظيمات الإرهابية”.

وتابع: “لا تتبلور الأفكار المثمرة إلا في أجواء من الحرية، وعليه، أقدمنا على خطوات مهمة في مجال تحقيق تحولات ديمقراطية مهمة في الجامعات”.

وأردف قائلاً: “الجامعة التي تهتم بالمظهر الخارجي للطلاب كالحجاب واللباس واللحية، بدل الاهتمام بنموهم العلمي والفكري، لن تعود بالنفع للبلاد والأمة”.

وشدد أردوغان على وجوب إبداء الاهتمام اللازم بحماية البيانات التي تنتجها تركيا، بمقدار الاهتمام بحماية حدود البلاد.

واستطرد قائلاً: “حققنا حلمًا كبيرًا بإنشاء وكالة الفضاء التركية، وهذه الخطوة تعتبر نقلة نوعية لبلادنا إلى مصاف الكبار في مجال التكنولوجيا والأبحاث الفضائية”.

وأشار إلى أن برنامج الأخطبوط الحاسوبي الذي تم تطويره في تركيا، تمكّن من صد هجوم إلكتروني على أحد مقرات قيادة القوات التركية.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. صدق فيما قال عن الامم الملحدة، هذا غالب الناس فهمته الا بعض الحمير ممن يرى ان الغرب فيه عدل، عشنا فيه سنيييين ورأينا جورهم على المسلمين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق