احتجاجات بالجزائر بعد وفاة “ضحية البئر”

هبة بريس - وكالات

اندلعت احتجاجات عارمة، على خلفية وفاة الشاب، عياش محجوبي، داخل بئر ارتوازي، بمنطقة أم الشمل ببلدية الحوامد في ولاية المسيلة شرقي العاصمة الجزائرية.

وكانت السلطات الجزائرية أعلنت، الأحد الماضي، وفاة عياش محجوبي، الذي سقط في بئر ارتوازية بمدينة المسيلة شرق العاصمة الجزائر، بعد نحو 6 أيام من محاولات الإنقاذ انتهت بالفشل.

واحتج مئات الأشخاص أمام مقر ولاية المسيلة، مطالبين برحيل الوالي، بسبب طريقته السلبية في التعامل مع أزمة مأساة محجوبي.

وحسب شهود عيان، حاول المحتجون اقتحام مقر الولاية، غير أن قوات مكافحة الشغب منعتهم من ذلك.

وتشهد ولاية المسيلة حالة احتقان منذ إعلان وفاة الشاب عياش محجوبي، بعد فشل محاولات الحماية المدنية وعشرات المواطنين إنقاذه، فيما وجه المواطنون أصابع الاتهام إلى السلطات في تجاهل الحادث، لا سيما في الأيام الأربعة الأولى من وقوعه في البئر.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق