اعتقال ابنة احمد ويحمــان ببلجيكا والاخير : الاسباب مجهولة وغامضة

أعلن رئيس المرصد المغربي لمناهضة التطبيع، عضو المؤتمر القومي العربي، أحمد ويحمان، أن الشرطة البلجيكية تحتجز منذ يوم أمس الأحد ابنته “سناء محيدلي ويحمان” إطار عالي ومهندسة دولة بالمكتب الشريف للفوسفاط، لـ”أسباب مجهولة وغامضة”.

وأوضح ويحمان ، أنه وبمجرد نزول ابنته في مطار “شارل لوروا” من الطائرة القادمة من مطار مراكش المنارة، تم احتجازها من طرف الشرطة البلجيكية دون أسباب تستدعي ذلك.

وأضاف: “إن سفر ابنتي يستوفي كل الشروط القانونية والإدارية، وتتوفر على جواز سفر لم تنقض مدة صلاحيته وتذكرة سفر وتأشيرة شينغن من مصالح سفارة بلجيكا بالمغرب، كما تتوفر على مبلغ مالي من العملة الصعبة (الأورو) تكفيها لبرنامج استجمامها وزيارة خالتها بمدينة (Dynan) جنوب بلجيكا”. 

وذكر ويحمان أن “خالة ابنته وزوجها البلجيكي وابنيهما الصغير كان بالمطار لاستقبال ابنته وعند علمهما باحتجازها تدخلا لدى الأمن البلجيكي للاحتجاج ضد هذا القرار التعسفي، إلا أن ذلك لم ينفع مع تعنت سلطات أمن مطار شارل لوروا”.

وكشف الاخير في تصريح لـ ” عربي 21 “ : “ما يزيد الأمر غموضا هو إقدام شرطة المطار على سحب الهاتف من ابنتي المهندسة الشابة وتهديدها بقضاء عطلتها كلها في الاحتجاز إذا لم توقع على وثيقة تؤكد فيها أنها تلتزم بعدم تكليف محام للدفاع عنها، وهو ما رفضته ابنتي المحتجزة”.

وأعلن ويحمان تكليفه لأحد المحامين المشهورين ببلجيكا بالدفاع عن المهاجرين والممارسات العنصرية ضدهم، لتولي ملف ابنته.

مقالات ذات صلة

‫7 تعليقات

  1. مافيه لاعنصورية ولاهم بحزنون قول منعها عن المحامي لايمكن هنالك بدون شك تشابه في الاسماء لمجرمة او سيء من هدا القبيل سبتم الافراج عنها بعد تحقيق الهاوية انا زوجتي لما التحقت استدعونا لمكتب ىمدة 3 ساعات حتى تم البحت بالتدقيق ادن ان لم تفعل شيء سيبرؤها وتعوض ان كان ااخطا منهم

  2. ابنتي مهندسة لماذا اعتقلوها؟ هذه هي العقلية المغربية المتعفنة.
    بلجيكا بلد قوانين وانظمة، فإذا كانت مذنبة فستعاقب، وإذا كانت بريئة فسيطلق سراحها. اما أباك صاحبي، فهي عقلية العالم المتخلف.

  3. بلجيكا بلد ديموقراطي ، احتجاز ابنتك له أسباب … عندما تتحقق الشرطة من هذه الأسباب ستنال حقها إيجابا أو سلبا … أما ابنتي مهندسة دولة … فهذه عقليتنا نحن …أين يغيب العدل ولا يعاقب إلا المسكين المغلوب على أمره … راك شايف لمجرد … والله أو ما أتكون بريئة حتى يطالها ما تستحق … وأنا كمغربي أتمنى ألا تكون متورطة فيما يعاقب عليه القانون البلجيكي ، وتتمتع بالبراءة ويطلق سراحها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى