2208 مترشحا من إقليم الجديدة يجتازون مباراة توظيف أساتذة الابتدائي والثانوي

أحمد مصباح – الجديدة

اجتاز 2208 مترشحا من إقليم الجديدة، السبت 22 دجنبر 2018، بمراكز الامتحانات بالجديدة والدارالبيضاء، مباراة توظيف الأساتذة في المواد والتخصصات المحددة، الذين سيتم توزيعهم، بعد اجتيازهم بنجاح الاختبار الشفوي والعملي، على المؤسسات االتربوية بأسلاكها التعليمية الثلاثة، بتراب المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالجديدة.

وتوزع المترشحون ممن قدموا ملفات ترشيحهم، بعد استيفائهم الشروط النظامية، إلى المديرية الإقليمية للتعليم بالجديدة، حسب أسلاك التدريس، ما بين 1669 مترشحا بالتعليم الابتدائي، اجتازوا المباراة في 5 مراكز للامتحانات بالجديدة، فيما اجتاز واحد منهم في تخصص اللغة الأمازيغية،  المباراة بالدار البيضاء؛ و539 مترشحا بالتعليم الثانوي، بسلكيه الثانوي–الإعدادي والثانوي–التأهيلي، اجتازوا المباراة في مراكز الامتحانات بالدارالبيضاء.

هذا، وانتقل المدير الإقليمي رفقة فريق من مصالح المديرية، في الفترتين الصباحية والمسائية من يوم المباراة، إلى مراكز الامتحانات بالجديدة، التي اجتاز فيها المترشحون مباراة التوظيف، التي نظمتها المديرية الإقليمية عملا بمقتضيات النظام الأساسي الخاص بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدارالبيضاء–سطات، حسب الأعداد والمواد المحددة.

وقد مرت المباراة في أجواء اتسمت بالانضباط والمسؤولية والشفافية، من أجل نزاهتها ومصداقيتها وتكافؤ الفرص بين المترشحين المستوفين لشروط التباري.

هذا، وعرفت مباراة توظيف الاساتذة تنظيما قبليا، طبعته الدقة والتدقيق في ملفات المترشحين، وفي اتخاذا ما يلزم من تدابير وإجراءات عملية، لإنجاح هذه المحطة الهامة. وبها الخصوص، فقد تشكلت فرق من مصالح المديرية الإقليمية بالجديدة (مصلحة الموارد البشرية..)، انكبت على دراسة جميع الملفات بعناية فائقة، ومعالجتها على الناظمة الإلكترونية، من خلال عمليات تمت على مرحلتين حاسمتين:

المرحلة الأولى، وامتدت من 4 إلى غاية 18 دجنبر 2018، انصبت خلالها فرق العمل على تلقي ملفات المترشحين، ومراجعتها بدقة، والتدقيق في الوثائق المطلوبة، والشروط النظامية، لاجتياز المباراة في موعدها المحدد، السبت 22 دجنبر 2018.

وبالمناسبة، فقد تم الترشيح لاجتياز الاختبارات الكتابية، بعد المصادقة على طلب الترشيح الإلكتروني، من طرف المترشحين الذين سبق لهم التسجيل  القبلي، الذي يحدد فيه المترشح المديرية الإقليمية، التي يرغب العمل  بها؛

والمرحلة الثانية، جاءت مباشرة في اليوم الموالي لموعد انتهاء عملية إيداع ملفات الترشيح. وقد خضعت خلالها الملفات، بالنسبة للمترشحين لسلك التعليم الابتدائي، للدراسة والمراقبة على المستوى الإقليمي، وتحت إشراف أكاديمية جهة الدارالبيضاء–سطات؛ وعلى المستوى الجهوي، بالنسبة للمترشحين لسلك التعليم الثانوي (الثانوي–الإعدادي والثانوي–التأهيلي)، وذلك للتأكد من توفر المترشحين على الشروط النظامية المطلوبة لاجتياز المباراة.

إلى ذلك، سيتم نشر لائحة المترشحين الناجحين في الاختبارات الكتابية، المقبولين، لاجتياز الاختبار الشفوي والعملي، واللائحة النهائية للناجحين، عبر البوابة الخاصة بالمباراة؛ وبمقر أكاديمية جهة الدارالبيضاء– سطات؛ وبمقرات المديريات الإقليمية الستة عشرة، الواقعة في مجالها الترابي.

هذا، ويعتبر الإعلان عن لوائح المقبولين لاجتياز الاختبارات، بمثابة استدعاء رسمي للمعنيين بالأمر.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى