رسمي ..جريمة “شمهروش ” عمل فردي ولاعلاقة له بالارهاب

قال بوبكر سبيك، الناطق الرسمي باسم المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني والأمن الوطني،  أن جريمة إمليل التي راحت ضحيتها سائحتين أجنبيتين  لاعلاقة لها بتنظيم “داعش” الإرهابي، كما لم يكن بينهم أي شخص عائد من سوريا أو العراق.

المسؤول الأمني، خلال برنامج “حديث مع الصحافة” على القناة الثانية مساء اليوم الأحد 24 دجنبر ، أضاف أن الجريمة تندرج في إطار “الإرهاب الفردي”، وتمت بدون اتصال بجهات أجنبية،لكنه أكد في الوقت ذاته أن أحد الذين قبض عليهم إثر العملية محكوم سابق في قضايا تتعلق بالإرهاب.

وزاد المسؤول ذاته أن المشتبه فيهم الأربعة تواطؤوا على الجريمة، يوم 12 دجنبر الجاري. لافتا الى  أن المشتبه فيهم ذهبوا إلى منطقة إمليل يوم الجمعة 14 دجنبر للبحث عن ضحايا مفترضين، وبالتالي لم يكونوا على معرفة بالضحيتين، وسجلوا شريط “المبايعة المزعومة” لتنظيم “داعش” الإرهابي بخيمة، وزاد أن القماش الذي يظهر في الخلفية كتبوه بأنفسهم، وقد تم حجزه في منزل الموقوف الأول.

وبخصوص الشريط المزعوم الذي انتشر عبر وسائط التواصل الاجتماعي والذي يظهر فيه ذبح السائحتين الاجنبيتين ، أشار المسؤول ذاته أن  الخبرة مستمرة، وسيتم الكشف على نتيجة البحث في الموضوع.

 

مقالات ذات صلة

‫7 تعليقات

  1. الناطق الرسمي باسم الامن قال أن العمل لا علاقة له بداعش و ليس بالارهاب. العمل ارهابي محض ومن اقترفوه بايعوا داعش قبل القيام بالعملية و خرجوا للمنطقة قصد البحث عن هدف لعمليتهم المخطط لها. عجيب كيف يتم اختيار العناوين في بعض مقالاتكم.

  2. c’est ce que j’ai pensé quand j’ai entendu du drame, c”est un acte criminel de quelques personnes chômeurs, ont des idées très limitées des traductions des familles musulmanes et peut être qu’ils ont vu les étrangères prenaient un bain de soleil. mais ils ont oublié que personne n’a le droit de menacer d’autres; verbalement ou les frapper ou les tuer. une chose très importante: la loi marocaine protège les touristes ou toute étrangers quand elle interdit aux marocains de les accompagner. et la police touristique et toutes les autorités doivent sévèrement être questionnées devant la justice ; pourquoi ils n’ont pas protégé ces 2 jeunes européens??? sachant que leurs interventions dans d’autres choses est efficace.

  3. في اشريط كان يردد القاتل (هذا ثأرلاخواننا …) .إذا القاتل له خلفية انتقامية وفكر متطرف.سؤالي هو كيف نحارب هذا الفكر؟ أللهم أمن بلدنا وحفظ ملكنا

  4. بسم الله رحمان الرحيم أما بعد كيفى ما كان ميول هؤ لاءي الاءشخاص يستحقون الاءعدام شنقا حتى الموت بسبب ارتكابهم جريما بشعى وتتوفر فيهم شروط الاءعدام،،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى