“الخارجية البريطانية” تدعو موظفيها لارتداء الحجاب لكونه رمزاً للأمان والاحترام

هبة بريس - وكالات

قالت صحيفة International Business Times البريطانية إن وزارة الخارجية البريطانية تواجه انتقادات، بعد دعوة موظفيها لارتداء الحجاب في اليوم العالمي للحجاب، الذي وافق مطلع فبراير 2018.

وقد دعت وزارة الخارجية البريطانية لذلك، وفق ما ذكرت هاف بوست عربي، لكون الحجاب يرمز إلى “التحرير، والاحترام، والأمان”، لكن آخرين اعتبروها “قمعاً مؤسَّسياً للنساء”، بحسب ما نقلته الصحيفة البريطانية.

وأُقيمت الفعالية الخميس 1 فبراير 2018، داخل مقر الوزارة في وايتهول، بحسب ما أوضحته رسالة بريد إلكتروني وُجِهت لموظفي الوزارة.وقالت الرسالة: “هل ترغب في تجربة الحجاب أو معرفة لماذا ترتدي نساء مسلمات الحجاب؟، احضر إلى الفعالية المفتوحة لدينا. الأوشحة مجانية لكل من يخترن ارتداءها خلال اليوم”.

وأضافت الرسالة: “تختار نساء مسلمات، جنباً إلى جنب مع أتباع ديانات أخرى عديدة، ارتداء الحجاب. ويجد الكثيرون حريّة واحتراماً وأماناً في ارتدائه”، واستخدموا هاشتاغي قويّة ترتدي الحجاب #StrongInHijab، ويوم الحجاب العالمي #WorldHijabDay.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق