بالآلاف…مغاربة العالم محاصرون داخل سبتة المحتلة في إنتظار دخول التراب الوطني

هبة بريس _ يسير الإيحيائي _
في سابقة خطيرة  لا علاقة لها بعملية العبور التي تعرف إزدحاما كبيرا تستحيل السيطرة عليه من طرف المنظمين رغم المجهودات المبذولة خاصة على مستوى معبر “باب سبتة” الذي صار وجهة ل”الهاربين من لهيب أسعار بواخر مينائي طنجة وطنجة المتوسط”.
وحسب المعلومات المتوفرة ل”هبة بريس” من عين المكان والتي تزكيها الصور المرفوقة فإن الآلاف من مغاربة العالم القادمين من مختلف الدول الأوروبية لقضاء عطلة رأس السنة رفقة ذويهم لا زالوا عالقين إلى حدود كتابة هذه الأسطر في “باركينات” أعدت مسبقا لهذا الغرض قصد إحتواء الإزدحام والسيطرة عليه،حيث يتم توجيه الجميع نحوه بما فيهم المغاربة القاطنين بالمهجر .
وإلى غاية أن يتم توضيح الصورة الكاملة لما يجري في الجانب الإسباني من تماطل يبقى الأطفال والنساء والمسنين أكثر شريحة متضررة من سياسة “الكيل بمكيالين” وفرض إجراءات عشوائية لا تراعي فئة القادمين من آلاف الكيلومترات دون عوائق لتجدها في الإنتظار على مشرفة معبر إسمه “معبر الذل”.

ما رأيك؟
المجموع 4 آراء
3

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. المشكلة ليست في الإسبان وإنما في المسؤولين على المعبر المغربي من رجال أمن وجمارك .. يتلددون في تعذيب المواطنين المغاربة داءما يخلقون لك عذر (السيستم مخدامش ،، المسؤول مكاينش … مشا يتعدى ،،،مشا يتعشى ،،،) وذالك لخلق الازدحام ،،،
    اما الإسبان دارين خدامتوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق