في عزّ الشتاء ، “شبح العطش” يهدد ساكنة “حي حمرية” بجرسيف

هبة بريس – جرسيف

معاناة حقيقية تلك التي تتكبدها ساكنة حي “حمرية” بمدينة جرسيف ، وهي تصطف يوميا في طوابير لساعات طويلة أمام أحد منابع السقي الوحيدة بالمنطقة للحصول على قارورة ماء للشرب بالكاد تكفي لسد عطش عناء التنقل من والى مكان التزود بالمادة الحيوية .

وبالرغم من ان حي “حمرية” ذو الكثافة السكانية المرتفعة ، والذي لطالما لعب ورقة “جوكير” في الاستحقاقات الانتخابية ، يوجد بالمجال الحضري، الا أن ذلك لم يشفع له في الاستفادة من مصدر للماء يجنب قاطنيه تعب رحلة البحث عن الماء الشروب في الاحياء المجاورة .

أزمة الماء بحي “حمرية” وان تكررت سيناريوهات بمدن عديدة بالمملكة آخرها “أزمة العطش بزاكورة” ، الا أنها تسائل “الوزارات” الوصية في حكومة سعد الدين العثماني، من أجل التدخل في القريب العاجل لإيجاد حل لمشكل خصاص الماء الصالح للشرب بالمنطقة المذكورة .

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
6

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق