الفاو تعترف بنظام زراعي-رعوي بالمغرب “كموقع يكتسي أهمية قصوى في التراث الزراعي العالمي”

هبة بريس

اعترفت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو)، أمس الجمعة 21 دجنبر، بنظام زراعي-رعوي بالمغرب يعتمد على أشجار الأركان، “كموقع يكتسي اهمية في التراث الزراعي العالمي”.

وافاد بلاغ للفاو بان النظام الزراعي الغابوي بآيت صواب-أيت منصور بالمغرب، “يعد منطقة فريدة حيث زرعت اشجار الاركان منذ قرون”، مشيرا إلى أن هذا النظام يرتكز على ممارسات الزراعة الغابوية في الأراضي الجافة والمقاومة للبيئات القاحلة و لندرة المياه، وفقر التربة.

وأشار إلى أن “هذا النظام يستخدم فقط الأصناف والأنشطة الرعوية التي تتكيف مع الظروف المحلية وتعتمد على تدبير تقليدي للمياه بواسطة المطفية” (خزان لجمع مياه الأمطار).

وحسب الفاو فإن “المجتمعات الأصلية الأمازيغية، وكذلك المجتمعات ذات الأصل العربي طورت زراعة تقاسمت معارفها ومهاراتها التقليدية”.

وسجلت أنه بالاضافة الى أن الفلاحين يكسبون معظم مداخيلهم من زراعة أشجار الأركان، فإن النظام المندمج يوفر لهم أيضا مواد غذائية ومنتجات أخرى، تتمثل على الخصوص في محاصيل زراعية أساسية و حبوب وحطب للتدفئة واللحوم والصوف.

وتضم شبكة التراث الزراعي العالمي لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) 57 صنفا زراعيا متفردا في 21 بلدا عبر العالم

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق