“البيجيدي” : “جريمة امليل” لا تمت بصلة لمرجعيتنا وثقافتنا

هبة بريس - الرباط

استنكرت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، بشدة الجريمة “البشعة” التي أودت بحياة سائحتين أجنبيتين بجماعة إمليل بإقليم الحوز بداية الأسبوع الجاري، مؤكدة أنها “لا تمت بأي صلة لمرجعياتنا وقيمنا وثقافتنا القائمة على الوسطية والاعتدال والتسامح والتعايش، ونبذ التطرف والعنف والإرهاب”.

الأمانة العامة للبيجيدي، ذكرت في بلاغ لها، أن هذا الحادث رغم خطورته يبقى “حادثا معزولا وناشزا، ولن يمس بصورة بلادنا وبما تنعم به ولله الحمد من الاستقرار والأمن والثقة والجاذبية، كما لن يؤثر على مستوى العلاقات التي تجمع المغرب مع البلدين الصديقين النرويجي والدانماركي”.

وشدد الحزب، على ضرورة المتابعة الصارمة للجناة من أجل أن تأخذ العدالة مجراها في حقهم وتقول كلمتها بما يفضي إلى إصدار العقوبات المستحقة جراء هذا الفعل الإجرامي الأخرق، منوها بالجهود الفعالة لمختلف الأجهزة والسلطات الأمنية التي تمكنت من إلقاء القبض على المشتبه فيهم ووضعهم رهن إشارة العدالة.

كما أشاد الحزب بالمواقف القوية للمواطنات والمواطنين والداعمة لجهود الجهات المختصة للكشف عن الجناة، والتفاعل القوي للرأي العام المحلي والوطني الذي يعبر عن الإرادة الجماعية المؤسساتية والشعبية الرافضة لهذه الجريمة النكراء.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. للأسف البعض يستغل هذه الجريمة النكراء لمهاجمة فكر أو دين أو جماعة ظلما وجهلا بحقيقة ان الإرهاب و القتل العمد ليس له ملة أو دين
    فمثلا نسبة جرايم القتل العمد على 100000 نسمة تبلغ في
    امريكا العلمانية 4.2
    الصين البودية 1
    المغرب 2.9
    روسيا 10.2
    السعودية 1
    الجزائر 0.8
    جنوب أفريقيا 31.8
    تركيا 3.3
    النرويج 0.6
    اسبانيا 0.8
    البرازيل 21

    فليعم هوءلاء ان هذا الطرح لن يفيد البلاد في شيء ولا يحل جوهر المشكل الذي يتمثل في نظري في منظومتنا التعليمية و الاقتصادية التي تعتمد على تكوين نخبة بدل الاهتمام بالكل واخد بيد الضعيف ليرقى إلى المستوى المتوسط

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق