سلطات بوركون تشن حملة ليلية لتحرير الملك العام و المتضررون يتساءلون: “علاش في ليل؟”

هبة بريس – الدار البيضاء

تواصل سلطات الدار البيضاء في مجموعة من الأحياء و المناطق شن حملات ليلية لتحرير الشارع العام من محتليه، حيث و بعد منطقة درب عمر التجارية وسط المدينة كان الموعد ليلة أمس مع منطقة بوركون.

و أقدمت السلطات على تخريب عدد من واجهات المحلات و المقاهي و المطاعم التي تحتل مساحة كبيرة من الملك العام دون تراخيص قانونية، فضلا على تخريب مجموعة من “الطابلات” و الخيام البلاستيكية التي كان يستعملها أصحاب “الفراشات” بالشارع.

و استعانت السلطات خلال هاته العملية بمجموعة من الآليات و الجرافات و عدد من عناصر السلطة المحلية مدعمين بعناصر الأمن و القوات المساعدة لتأمين عملية تحرير الملك العام.

و تساءل عدد من ساكنة تلك الأحياء كما الباعة المتضررين من الحملة عن توقيت هاته الحملات الموسمية ، حيث طرح أغلبهم سؤال : “علاش تجيو تديرو هادشي في ليل؟”.

و عبر عدد من الساكنة عن انزعاجهم من الفوضى و الضجيج الذي تحدثه الآليات و كذا الصراخ الذي يصاحب مفاوضات الهدم و التخريب مع المعنيين بالأمر و كل هذا في وقت يحتاجون فيه كساكنة للنوم من أجل الإستيقاظ في الغد للذهاب لمقرات عملهم.

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق