البام : مقتل السائحتين بمراكش فعل شنيع استهدف قيم التعايش

هبة بريس ـ الرباط
قال حزب الاصالة والمعاصرة انه يتابع بقلق بالغ تطورات الجريمة الإرهابية البشعة التي راحت ضحيتها مواطنتين أجنبيتين من الدانمارك والنرويج، بضواحي مدينة مراكش.

واعلن  ذات الحزب للرأي العام الوطني والدولي “إدانته الشديدة لهذا الفعل الإجرامي الشنيع المشبع بثقافة الإرهاب والتطرف الأعمى العابر للأوطان، والذي يستهدف قيم التعايش، والتسامح، والسلم. وهي القيم التي تنتصر لها المملكة المغربية، وتناضل من أجلها في مختلف المحافل، وعبر كل مكوناتها ومؤسساتها وتعبيراتها الوطنية والمجتمعية “

واعلن  ” البام عن “تضامنه المطلق مع الشعبين الدانماركي والنرويجي في هذا المصاب الأليم، ويقدم تعازيه الحارة لأسر وعائلات الفقيدتين، معربا عن عميق الأسى والحزن من جراء هذا الحدث الجبان والمدان، والذي لا يمكن بأي حال من الأحوال أن ينال من عمق الروابط الإنسانية والتاريخية التي تربط المملكة المغربية ومملكتي الدانمارك والنرويج، وكل الشعوب المحبة للسلم والتعايش والتآخي، كما لا يمكن أن ينال من عزائمنا المشتركة من أجل التصدي لكافة أشكال الإرهاب، أيا كانت مصادره”

وجدد إدانته لكل الأعمال الإرهابية الجبانة التي استهدفت وتستهدف العديد من الأقطار، ويؤكد على ضرورة التعبئة الوطنية المستمرة وتعبئة المنتظم الدولي وكل القوى الحية من أجل التصدي الحازم لامتدادات الفكر الارهابي، وجذوره الثقافية والإيديولوجية التي باتت تهدد الأمن والسلم العالميين.

واكد بأن الشعب المغربي الأبي سيتصدى كعادته لكل المحاولات الإرهابية الجبانة التي لن تنال من عزيمته وإرادته الوطنية للوقوف سدا منيعا ضد مختلف المناورات التي قد تستهدف استقراره، كما قد تستهدف أسس تعايشه المشترك مع كل شعوب العالم.

وجدد دعوته لضرورة التعبئة الوطنية المستمرة واليقظة اللازمة للوقوف في وجه منابع التطرف والإرهاب، أيا كانت أشكاله ومنابعه وقنواته ووسائطه.

واشاد باحترافية الأجهزة الأمنية واستباقيتها في العديد من المناسبات، ويحيي يقظتها الدائمة وعملها على إجهاض العديد من المخططات الإرهابية الخطيرة التي استهدفت بلادنا.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. لا حولا ولا قوة إلا بالله, حسبنا الله ونعم الوكيل,فضحتم لإسلام أعطيتم للعالم صورة مشوهة عن دين الله الحق.. حسبنا الله ونعم الوكيل .. حسبنا الله ونعم الوكيل..

  2. إلى الاخ غير معروف هؤلاء الجهال والمجرمون لا يعرفون معنى الاسلام فإن كانوا متورطين مع داعش فلهم صلة بمذهب الخوارج فهؤلاء اصحاب هوى ويكفرون الكل لو درسوا دين الله عن حق وعرفوا من هو الذمي والمعاهد و المستأمن لما قاموا باستحلال دم هاتان السيدتين البريئتين لعنة الله على هؤلاء الجهال فعلا قد شوهوا صورة الدين الحنيف فالله قد توعد من قتل النفس البريئة مسلمة او كافرة و النبي الكريم سيكون خصما يوم القيامة لمن اعتدى على الكفار اهل ذمة او معاهدة او امان الحمد لله على نعمة الاسلام وكفى بها نعمة

  3. بت اكره هده الوجوه وما شابه كانه زي اسلامي المسلم انيق ولبق ماهده الصور الخبيتة التي تروج عن الاسلام.هل اللحية المبعثرة والجلباب القصير وهو تاشيرة المسلم
    هده علامات سوقها الاتجاه السلفي العفن الى عقول لناس غير واعية.الاسلام منظر حسن وقلب سليم من الحقد لان فيه تقوى الله وديننا يحث على العلم ثم ااعلم ثم العلم لان الدين=العلم
    اما هؤلاء فليسوا سوى وحوش ضارية في هيئة بشر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق