“التوحيد والإصلاح” و”العدل والإحسان” تدينان جريمة امليل البشعة

هبة بريس ـ الرباط

دعا المغاربة جميعا الى انزال أشد العقوبات في حق المتورطين في جريمة القتل “البشعة” التي أودت بحياة سائحتين اسكندنافيتين، الاثنين الماضي، بإمليل نواحي مدينة مراكش .

وأجمع المغاربة بمختلف تلاوينهم السياسية والحقوقية والفكرية على إدانة جريمة القتل “البشعة” التي أودت بحياة السائحتين بداية برئيس الحكومة الذي قال  إن “الحادث طعنة في ظهر المغرب والمغاربة، ولا ينسجم وقيم المغاربة وتقاليدهم وتقاليد تلك المنطقة”.

جماعة العدل والإحسان قالت في بلاغ لها  إنها تعتبر “هذه الجريمة البشعة أيا كان مصدرها ودوافعها اعتداء وحشيا على الحق في الحياة وإساءة بليغة لشيم المغاربة المعروفة بالتسامح وتقدير الغير ولحرمة الضيوف والنابذة لكل أشكال العنف والغدر”. 

بدورها، أعلنت حركة التوحيد والإصلاح  في بلاغ مشابه  عن استنكارها الشديد لـ”هذه الجريمة الشنعاء”، معلنة إدانتها المطلقة “لهذا الفعل الآثم، أيا كانت الجهة التي تقف وراءه، لما فيه من قتل لأنفس بريئة واعتداء ظالم وترويع للآمنين يتنافى مع جميع الشرائع السماوية والقوانين والأعراف الدولية”. 

وأعلن المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني بتنسيق مع عناصر الشرطة بولاية أمن مراكش، صباح اليوم الخميس، عن توقيف الأشخاص الثلاثة الذين يشتبه في مساهمتهم “في تنفيذ هذا الفعل الإجرامي”، لينضافوا إلى موقوف آخر اعتقل أمس الأربعاء.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. وماذا بعد التوقيف!!!! حكم بالإعدام ثم المؤبد ثم المحدد …..
    نطالب بالإعدام مع التنفيذ في القنوات الرسمية لا اقل, سأمنا من سياسة النعامة

  2. أينكم يا حقوقيون العصر ؟ ألا تستحق هذه الوحوش إعدام علنا ومباشرة على الهواء حتى نقطع الطريق لمن سولت له نفسه الخبيثة أن يقترف الإجرام ضد أي كان.
    إذا سكتتم عن هذه الشناعة فأنتم منافقون و ماكرون لبلدكم.
    الإعدام المنفذ لهؤلاء الوحوش البشرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق