الخلفي: تداول فيديو قتل السائحتين ونشره مخالف للقانون ( فيديو )

هبة بريس ـ الرباط

قال مصطفى الخلفي الناطق الرسمي باسم الحكومة، إن مواجهة الإرهاب تنطلق من نشر الفكر الوسطي المعتدل وعلى الفعالية والتعاون، وهذا ما شهدناه من السرعة التي اشتغلت بها الأجهزة الأمنية في إلقاء القبض على الجناة.

وأضاف الخلفي خلال ندوة صحفية أعقبت المجلس الحكومي، المنعقد اليوم الخميس، أن التحقيق مستمر ليس فيما يخص هذه الجريمة لوحدها، بل أيضا كل الإجراءات التي ستتخذ من أجل أن يبقى المغرب كما كان بلدا آمنا مستقرا

وأشار الخلفي أن السرعة في القبض على الجناة، والسرعة في التواصل هي أيضا عامل أساسي في تعزيز الثقة في الأمن بالمغرب.

وأكد الخلفي أن اليقظة الأمنية قائمة، ومع نهاية السنة ترفع ، والتعبئة الأمنية قوية لاستقبال نهاية السنة كما جرت العادة.

وأضاف نفس المتحدث أن البحث لازال جاريا للتحقق من صحة فيديو ذبح سائحتين، مشيرا في نفس الوقت أن تداوله ونشره مخالف للقانون وعلينا أن نحذر جدا في هذا الموضوع، لأن القانون واضح.

 

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. إن قتل السائحتين الأجنبيتين من طرف عناصر ظلامية يعيد القشعريرة وأجواء 14 ماي 2004 وكل من يتخد الدين منصة لقدف الناس بالكفر وإباحة دمهم وعرضهه ورزقهم وأصواتهم سواء بألة حادة أوبسياسة ماكرة أو بدموع التماسيح ولهذا فإن تداول الفيديو سواء كان صحيحا أو خاطئا فإنه يهدم اساسيات مرجعيات الخطاب الديني .

  2. ce que je sait que la police de la brigade touristique ne doit pas laisser des marocains accompagnent des étrangers et en particulier des touristes, il faut ouvrir une enquête au prés de la direction de la sûreté nationale si non les autorités n’appliquent pas la loi, et la protection des visiteurs étrangers. que peut on dire sur les autres villes si tout le monde sait que la brigade touristique de Marrakech comporte un effectif important d’éléments, ou se trouve la faille. merci de donner une importance Mr le directeur de la police et Mr le ministre de l’intérieur. notre pays n’est pas une foret donc vérifier ou était la négligence de la prévention au lieu de cette drame qui va changer notre image au pire.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق