سطات..سواعد الصغار تنوب عن الكبار في فك العزلة عن طريق بخميسات الشاوية

محمد منفلوطي_هبة بريس

الصورة هنا من قلب المسلك القروي الرابط بين الطريق الوطنية رقم 9 جنوب سطات والعديد من التجمعات السكانية كدوار أولاد مالك لبحيحات، مينات، الحجاج، الطواسي..، هذا الممر الطرقي الذي يندرج في إطار البرنامج الذي سطرته الجهات الوصية لفك العزلة عن العالم القروي، والذي يربط هذه التجمعات السكنية والطريق الوطنية رقم 9، حيث كشف جمعويون من أبناء المنطقة عن حجم المعاناة، مما حدا بهم جميعا إلى أخذ المعاول واستعمال آلات تقليدية لنقل الأتربة والأحجار لترميم هذه الطريق مستعينين بخدمات الرجال والشيوخ وحتى الأطفال ساهموا بدورهم.

صور توصلت بها “هبة بريس” توثق لحجم الوضعية الكارثية التي تعرفها هذه المسلك الطرقي، وهو ما يتطلب من الجهات المعنية وضع خطة اصلاحية لفك العزلة عن ساكنة المنطقة، ويبقى أمل هؤلاء في التطلع لغد أفضل، من بين الأهداف المنشودة.

رئيس جمعية الامل للثقافة والبيئة والتنمية الاجتماعية “بوشعيب شهاب”، أكد أنه وعلى الرغم من المراسلات العديدة التي وضعها على طاولة المسؤولين، لازال الوضع على حاله دون تسجيل أي تحرك يذكر، مناشدا عامل اقليم سطات خطيب الهبيل المشهود له بالعمل الجدي ونهجه لسياسة القرب ذات البعد الاجتماعي ان يعطي تعليماته للجهات المختصة لمعالجة الوضع واصلاح هذا الممر الحيوي لفك العزلة عن ساكنة المنطقة لاسيما وانها تتوسط مقبرة ومؤسستين تعليميتين، مردفا بالقول إنه لا محالة ان يؤثر هذا الوضع سلبا على تنقلات المواطنين وخلال تبضعهم من الأسواق وقضاء المآرب، كما أن النساء الحوامل والأطفال والمرضى والشيوخ يجدون صعوبة بالغة في التنقل للوصول إلى المستوصفات والمستشفيات خاصة عندما تكون المسالك الطرقية مقطوعة أو تعرف غيابا لوسائل النقل المناسبة في مواجهة مثل هذه الحالات المرضية، ليضطر معها البعض لحمل مرضاهم في ظروف غير صحية لساعات طويلة..

كان هذا غيض من فيض لهموم ومشاكل ساكنة هذه الجماعة الذين يطالبون الجهات المسؤولة على وجه الاستعجال بالتدخل لفك العزلة عنهم، وإنشاء مسالك طرقية، وتحسين ظروف عيشهم، وكل أمانيهم أن تصبح وسائل النقل قادرة على البلوغ لعمق الدواوير التي تظل معظم ساكنتها معزولة عن العالم الخارجي طيلة فصل الشتاء.

ما رأيك؟
المجموع 2 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. احي الأطفال والشيوخ على هادا المجهود الجبار وكل من له غيرة على بلده ووطنه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق