لصوص يبدعون طرق جديدة للسرقة بأكادير

3
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

ع اللطيف بركة : هبة بريس

أبدع لصوص بأكادير، طرق جديدة لسرقة الهواتف النقالة من ضحاياهم، عبر اعتماد أسلوب طلب النجدة مما يجعل الضحية يسقط في شباكهم.

يوم أمس الثلاثاء، تعرضت فتاتين الى سرقة هواتفهن بالطريقة نفسها على مستوى الحي الصناعي الجديد وكذلك حي الباطوار.

شباب بهندام جيد، يتربصون بالضحايا، أغلبهن نساء، كلما سنحت لهم الفرصة، يقتربون من الضحية ويستنجدون أن أحد اقاربهم في وضعية خطيرة، وان هاتفهم تعطل، يطلبون إجراء مكالمة مسرعة مع أحد معارفهم، وفور سقوط الضحية في الفخ، يتسلم اللص الهاتف، ويسلم ساقيه للريح، او يصعد مع مرافق له على دراجة نارية، ويتركون الضحايا في صدمة.

وبالرغم من مجهودات المصالح الامنية للحد من السرقة و اعتراض سبيل المارة، غير أن الوضع لازال في تنامي ويحتاج الى وضح استراتيجية اخرى ناجعة.

ما رأيك؟
المجموع 10 آراء
8

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في حوادث

3 تعليقات

  1. مغربي في المهجر

    في 18:24

    هادشي فاش حادكين المغاربة غير فالشفيرة

  2. عزيزة من تاونات

    في 18:25

    الله يحفظنا ويحفظ بناتنا وبنات جميع المسلمين

  3. عبد الله

    في 20:01

    ع اللطيف بركة : هبة بريس

    أبدع لصوص بأكادير، طرقا جديدة لسرقة الهواتف المحمولة من ضحاياهم، باعتماد أسلوب طلب النجدة مما يجعل الضحية تسقط في شباكهم.

    يوم أمس الثلاثاء، تعرضت فتاتان لسرقة هاتفيهما بالطريقة نفسها على مستوى الحي الصناعي الجديد وكذلك حي الباطوار.

    شباب بهندام جيد، يتربصون بالضحايا، أغلبهن نساء، كلما سنحت لهم الفرصة، يقتربون من الضحية ويستنجدون مدعين ان أحد اقاربهم في وضعية خطيرة، وان هاتفهم تعطل، يطلبون إجراء مكالمة سريعة مع أحد معارفهم، وفور سقوط الضحية في الفخ، يتسلم اللص الهاتف، ويسلم ساقيه للريح، او يصعد مع مرافق له على دراجة نارية، ويتركون الضحايا في مصدومين.

    وبالرغم من مجهودات المصالح الامنية للحد من السرقة و اعتراض سبيل المارة، غير أن الوضع لازال في تنام ويحتاج الى وضح استراتيجية اخرى ناجعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

تجديد بطاقة التعريف الوطنية يجر سيدة للقضاء بمدينة شيشاوة

ضاهر محمد – مراكش أوقفت عناصر الأمن الوطني متزوجة مبحوث عنها بموجب مذكرة بحث وطنية م…