“دمرت حياتي” .. أسترالي يدعو سلطات بلاده الى ترحيل زوجته المغربية

23
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة بريس - الرباط

طالب مواطن استرالي سلطات بلاده الى التدخل وترحيل زوجته المغربية ومعاقبتها بسبب نصبها واحتيالها عليه وعلى القانون.

تفاصيل قضية الاسترالي المدعو “فيصل”، تعود الى تعرفه قبل مدة على زوجته المغربية عبر موقع “مسلمة”، حيث اتفقا على الزواج والاستقرار بميدنة سيدني بأستراليا.

توجهت الى المغرب، يقول فيصل في مقابلة له مع أحد القنوات الاسترالية، التقيت عائلة أسماء وأقمنا حفل زواج كبير، ثم انتقلنا للعيش بسيدني.

وأضاف فيصل، أن أسماء وبعد استقرارها باستراليا تغيرت معاملتها وطبيعتها مع زوجها، حيث أصبحت تطالبه بملابس ومجوهرات وأحذية وحقائب وسفريات خمس نجوم، باهضة الثمن.

اشتغلت بوظيفتين واقترضت أموالا طائلة، يضيف فيصل، لتلبية متطلبات وحاجيات أسماء وأسرتها التي كانت ترسل لها مبالغ مالية مهمة كل فترة، غير أنها كانت كل مرة تختلق أسبابا لتعكير صفو علاقتنا وحياتنا.

في أحد الأيام، يسترسل ذات المتحدث، عدت إلى المنزل بعد عملي، ووجدت فوضى كبيرة، جميع الأثاث مكسر ومتلف وقنينات الخمر مسكوبة على الجدران والأرض، وكانت أسماء تصرخ بشكل هستيري وتخاطبني قائلة:”تريد ترحيلي للمغرب”.

بعدها، توجهت مسرعة الى السلم الآلية “الاسانسور” وقامت بضرب نفسها وتوجيه كدمات لوجهها، وذهبت لمركز الشرطة، جيث اتهمتني بالاعتداء عليها وتم اعتقالي بتهمة العنف الزوجي.

اعتقلتني الشرطة، ورافق أفراد من الأمن أسماء الى الشقة، حيث قامت بسرقة جميع أغراضي “ساعات اصلية نظارات غالية وجهاز الكومبيوتر خاصتي”، اتصلت بمحاميي لمساعدتي، حيث وبعد عناء كبير نجحنا في الحصول على تسجيلات الكاميرات المتبثة في العمارة وأتبثت براءتي.

أسماء دمرت حياتي، يقول فيصل، أنا اليوم أعيش في منزل مشترك ولدي ديون كبيرة علي دفعها، بينما أسماء لا تزال حرة طليقة دون محاسبة وتعيش بنفس البلد، مطلبي الوحيد معاقبتها وترحيلها لبلدها بسبب الضرر المادي والعاطفي والنفسي الذي تسببت لي به.

ما رأيك؟
المجموع 61 آراء
9

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في مهجر

23 تعليق

  1. ولد حميدو

    في 02:35

    المغربية ادا تزوجت أجنبيا فمن أجل المال و ليس من أجل سواد عيونه

  2. karim hilal

    في 03:47

    tfou la femme marocaine et le diable sont pareils, au jeunes eviteZ de vous marier avec une marocaine, moi je parle au RME LES MAROCAINS RESIDENT A LETRANGER. VOUS ALLEZ PERDRE TOUS.

  3. أم سراج

    في 12:26

    لاحولا ولا قوة إلا بالله تسبون بنات بلادكم بسبب فئة قليلة فاسدة في المجتمع .ألا يوجد في المغرب مثل هذا النوع من البنات الإستغلاليات؟؟ إذن لماذا لا تسبون جمييع بنات المغرب وتسبون جمييع البنات اللواتي تزوجن من مهاجر أو أجنبي ؟؟ فالذي يريد البنات العفيفات لا يجدهن في الأنترنيت أو الشارع أو المقاهي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

عقب جريمة مقتل مدرب مغربي في السعودية .. وسم “طعن وقت اللياقة” يتصدر تويتر

أقدم مواطن سعودي على طعن مدرب لياقة مغربي حتى الموت في قاعة للتدريب بالعاصمة السعودية الري…