الحــوار الاجتماعي ..نقابـة “البيجيدي” تقلب الطاولة على الـعثماني

10
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة بريس ـ الرباط

بعد انسحاب ثلاث نقابات من الحوار الاجتماعي، أعلن الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، الذراع النقابية لحزب العدالة والتنمية، عن التحاقه بالنقابات الأكثر تمثيلية التي أعلنت تعليق مشاركتها في الحوار الاجتماعي مع رئيس الحكومة سعد الدين العثماني.

وقال مصدر جيد الاطلاع ان قرار انسحاب  الاتحاد الوطني للشغل جاء بعد  تشبث الحكومة بعرضها السابق دون تجويده ”.

وسبق واعلن الاتحاد المغربي للشغل، في بلاغ له، مقاطعة كل جلسة حوار تتضمن نفس العرض الحكومي الذي لا يرقى إلى طموح وتطلعات عموم المأجورين”.

وأكدت النقابة تشبثها بمطلب الزيادة العامة في الأجور والمعممة على كل القطاعات والمؤسسات والفئات دون استثناء.

وسبق ان اعلنت 3 نقابات “الاتحاد العام للشغالين والاتحاد المغربي للشغل والكونفدرالية الديموقراطية للشغل”، انسحابها من جلسة الحوار الاجتماعي مع الحكومة حول الرفع من الأجور.

وأعلنت نقابة الاتحاد العام للشغالين بالمغرب عبر صفحتها الرسمية بمنصات التواصل الاجتماعية، انسحابها من جلسة الحوار، داعية الحكومة إلى تقديم عرض جديد، بشأن زيادة الأجور.

من جهتها، قالت نقابة الاتحاد المغربي للشغل، إن “الانسحاب من الحوار جاء بعد الوقوف على عدم حصول أي تقدم في العرض الحكومي خلال جلسة الحوار التي دعته إليها رئاسة الحكومة الاثنين”.

وأوضحت النقابة أنها ستقاطع كل جلسة حوار تتضمن نفس العرض الحكومي “الهزيل” الذي لا يرقى إلى طموح وتطلعات عموم المأجورين.

وأكدت النقابة تشبثها بضرورة الاستجابة لمطالبها، وفي مقدمتها الزيادة العامة في الأجور بالقطاع الخاص والعام، والتخفيض الضريبي، والرفع من الحد الأدنى للأجر.

ما رأيك؟
المجموع 9 آراء
3

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في مجتمع

10 تعليقات

  1. كاره الخوانجية

    في 19:34

    لماذا أربع سنوات طوال وبعد الخصم من الاجر على يد العثماني ربيب بنكيران الخائن يرفض الزيادة للجميع؟ لماذا هذا التفريق بين الماجورين والموظفين؟ارجو قدرا من التوضيح وشكرا ؟؟؟

  2. مواطن

    في 19:39

    الاعتمادات المالية غير متوفرة لدى الحكومة لتحسين المستوى المعيشي للموظف البسيط الذي يقضي عمره باكمله في عمل شاق ويومي والبرلماني والوزير يقضي 5 سنوات فقط في الحكومة ويظفر بتقاعد سمين وقد يكون سنه صغير جدا والاموال الطائلة تصرف في المهرجانات الغنائية والسينيمائية والاقمار الصناعية والقطارات السريعة والمواطن مغلوب على امره في ابسط الامور كالقفة ومصاريف التنقل والكراء والتعليم والصحة والفواتير وووووو اتقوا الله ايها المسؤولين فيوم الحساب قريب وسنأخذ حقوقنا منكم اضعافا مضاعفة من حسناتكم وان لم تكن ستأخذون عنا ذنوبنا انشاء الله .

  3. سيمو

    في 20:23

    الحل هو وقف الحوار مع تحميلها عواقب ذلك..

  4. عامر

    في 20:52

    التمويل غير موجود فقط للموظفين لكن لدفع المكافآت والتعويضات وشراء السيارات للبرلمان ورؤساء اللجان موجودة.ما هذا الضحك يا سيادة رئيس الحكومة!اما المتقاعدون لا احد يتحدث عنهم باستثناء العطف على البرلمانيين والوزراء لانهم مساكين. شوفوا حالة متقاعدي الوظيفة العمومية على الأقل حذف الضريبة على الدخل.

  5. مواطن

    في 21:04

    إضراب الشغيلة المفتوح عن العمل هو الحل لإجبار الحكومة للإمتثال لمطالب الطبقة العاملة وليس الحوار الإجتماعي مادامت الحكومة تحاول فرض مقترحاتها.

  6. saad

    في 08:18

    انا اسال النقابيين ، هل تريدون من الحكومة ان تحسن عرضها الحالي ام تريدون ان تشملكم الزيادة ؟

  7. مغربي مستاء

    في 08:47

    من ضمن المطالب التي تهم الشغيلة التوقيت الصيفي يجب التراجع عنه لأنه مكلف ماديا و معنويا مكلف أكثر من 400 درهم التي يطالبون بزيادتها

  8. بائسة

    في 09:14

    كنا نتمى أن تقلب عليه الطاولة عندما رسم الساعة ضدا على العمال و المأجورين و التلاميد و التي حولت أيامنا إلى جحيم من ضلام و برودة الصباح .اصبحنا نحس اننا في حرب و إستنفار!! تبا لكم من نقابات و تباً لمن يناضل معكم و تباً لشعب بئيس يعطي الفرصة تلو الأخرى لإستبداد ليمرح و يعيش !!

  9. رحال

    في 13:50

    تبادل للأدوار ليس إلا ، فنقابة الباجدة انسحبت حتى لا يسجل عليها أنها تواطأت مع الحكومة التي يديرها حزب العدالة والتنمية لمدة سبع سنوات … ولربما ستطبق هذه الحكومة الزيادة التي قدمتها في العرض رغم معارضة النقابات … لا لشيء سوى أن الشغيلة المغربية لا تغرد كلها داخل سرب المصلحة العامة ، فالموظفون الذين ستشملهم الزيادة بالرغم من هزالتها وتوزيعها على ثلاث سنوات يريدون التطبيق اليوم قبل الغد ، تحت شعار أنا ومن بعدي الطوفان ، وهكذا غلبت سياسة فرق تسد على الفعل النقابي والحزبي والجمعوي وقس على ذلك ، ومن هنا بات كل فريق يغني على ليلاه ، أما المصلحة العامة فما عاد لها وجود بيننا …..؟!

  10. حمودا

    في 20:57

    الحكومة تدبح و النقابات تسلخ
    هذا ما وقع حين ثم تمرير كارتة التقاعد على حساب الموظف
    ماذا بعد الانسحابات المتتالية هل النقابات اصبحت عاجزة عن تنضيم اضرابات وطنية للضغط على الحكومة و لوبي القطاع الخاص الذي يشغل العمال بدريهمات معدودة و يجني الملايير و هذا ما يقع بالخصوص في القطاع الفلاحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

كريم التازي لبنكيران : لقد أخلفتم مواعيد ضيعت علينا مكاسب “حركة 20”

حول رجل الاعمال المغربي والمناضل في صفوف فدرالية اليسار الموحد كريم التازي سجاله مع  ورئيس…