رئيس الرجاء: “الملك كان متبع الرجاء كل ساعة قبل الماتش و كان كيتاصل أش درنا”‎

هبة بريس – القسم الرياضي

تمكن فريق الرجاء المغربي أمس الأحد من تحقيق لقب جديد لكرة القدم المغربية بعد أن استطاع رفاق الحافظي حمل كأس الكاف في قلب كينشاسا الكونغولية رغم كل الصعوبات التي اعترضتهم في الطريق نحو اللقب القاري.

تتويج الرجاء جاء بعد توالي سنوات عجاف غاب فيها الأخضر عن بوديوم “الماما أفريكا” و هو التتويج الذي أخرج الألاف من عشاق المستديرة بالمغرب و بعدد من مدن العالم للشوارع احتفاءا بملحمة النسور التي قادها غاريدو كمدرب و بانون كعميد و الزيات كرئيس.

و مباشرة فور نهاية اللقاء ، كان الثلاثي السالف الذكر على موعد مع اتصال ملكي أجراه معهم عاهل البلاد الملك محمد السادس و الذي هنأهم على تشريف علم المغرب و التتويج بلقب كانت كرتنا المغربية في أمس الحاجة إليه ، معبرا لهم عن رضاه بما قدمته كل مكونات الفريق الأخضر و تفانيهم في الدفاع عن ألوان الرجاء و عن العلم المغربي.

جواد الزيات رئيس الرجاء الرياضي و في تصريح له بعد نهاية المقابلة أكد أنه سعيد جدا بالاتصال الملكي الذي يحمل أكثر من دلالة ، حيث صرح بأن الملك محمد السادس كان متتبعا لكل تفاصيل فريق الرجاء منذ قدومهم لكينشاسا الكونغولية.

و قال الرئيس الرجاوي بأن الملك “كان متبع الرجاء ساعة بساعة و كيسول على كل التدابير المتخذة عن كثب طيلة الأيام الأخيرة خاصة في الشق الأمني ، مضيفا أيضا : “حتى في طور المقابلة كان جلالة الملك يتصل لمعرفة كل المستجدات”.

و لم يفوت جواد الزيات الفرصة ليهدي بإسم كل رجاويي العالم هذا التتويج القاري لعاهل البلاد الملك محمد السادس و للشعب المغربي الذي ساند “الخضراء الوطنية” و لكل مكونات الأسرة الرجاوي التي أبانت عن تلاحمهما من أجل استعادة النادي لريادته و بريقه في القارة السمراء.

ما رأيك؟
المجموع 27 آراء
3

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق