عاجل ..وزارة التربية الوطنية تفرج عن نتائج الحركة الانتقالية لموسم 2019

1
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة بريس - الرباط

أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي عبر موقعها الرسمي عن نتائج الحركة الانتقالية للموسم الدراسي 2019 ــ 2018 الخاصة بهيئة التدريس العاملة بمؤسسات التربية والتعليم العمومي.

وقد أسفرت نتائج هذه الحركة على استفادة 24235 أستاذا وأستاذة، موزعين حسب الأسلاك على الشكل التالي:

التعليم الابتدائي: 14631 مستفيدا من بينهم 84 تخصص اللغة الأمازيغية؛
التعليم الثانوي الإعدادي: 5069 مستفيدا؛
التعليم الثانوي التأهيلي والتقني: 4535 مستفيدا.
و بالنسبة لطلبات الالتحاق بالأزواج فقد استفاد ما مجموعه 6376 أستاذة و أستاذا موزعين حسب الأسلاك كما يلي:

التعليم الابتدائي: 4279 مستفيدا؛
التعليم الثانوي الإعدادي: 938 مستفيدا؛
التعليم الثانوي التأهيلي والتقني: 1159 مستفيدا.
وجدير بالذكر أن الاستفادة من الانتقال تمت داخل نفس الإقليم وما بين المديريات الإقليمية سواء داخل نفس الجهة أو خارجها كما هو مبين أسفله:

داخل المديرية الإقليمية: 8396 مستفيدا؛
ما بين المديريات الإقليمية داخل نفس الجهة:8117 مستفيدا؛
خارج الجهة: 7722 مستفيدا.
كما تعلن الوزارة أنها ستفتح باب الطعون خلال سبعة أيام من تاريخ صدور هذه النتائج. وعليه، فعلى كل من يهمه الأمر تقديم طلبه في الموضوع عبر السلم الإداري إلى الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين التابع لها حيث ستعمل هذه الأخيرة على إرسال جميع الطعون في إرسالية واحدة إلى قسم الحركات الانتقالية بمديرية الموارد البشرية وتكوين الأطر قبل 15 يناير 2018.

 

ما رأيك؟
المجموع 12 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في تعليم

تعليق واحد

  1. حسن

    في 07:09

    ما هو مصير معييري الاطر والترقية بالشهادة الدين يخول لهم القانون الانتقال مباشرة بعد معرفة النتاءج ولا زالوا في البوادي رغم ان اسلاك دراستهم هي الثانويات الاعدادية او التأهيلية و ان كل زملاءهم تم اساتدة التعليم الابنداءي تمت تلبية طلباتهم و انتقلوا الى المدن …..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

يهم المترشحين لمبارة الاساتذة.. قبول شهادة الاعتراف بالنجاح في الإجازة

قررت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، قطاع التربية الو…