البــام : رئاسة الحكومة تكرس منطق الهيمنة السياسية والمؤسساتية والاستعلاء

0
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة بريس ـ الرباط

قال حزب الاصالة والمعاصرة انه بعد مضي ما يقارب ثلاثة أشهر، لم تتفاعل رئاسة الحكومة مع المذكرة المرفوعة له بشأن القضايا الاستعجالية المرتبطة بالدخول الاجتماعي والسياسي، وبالتالي فالحزب يستنكر أسلوب اللامبالاة الذي تتعامل به الحكومة مع المبادرات والمقترحات المتضمنة في مذكرة الإحاطة.

واعتبر “البام” ان لامبالاة الحكومة بالمذكرة المرفوعة يعتبر ضربا من “اللامسؤولية في التعاطي مع مقترحات مكون مركزي من مكونات المعارضة البرلمانية، وترجمة لسلوك سياسي ومؤسساتي غير لائق، يضرب في العمق فلسفة وتوجهات دستور 2011، بل ويترجم التمثلات غير الديمقراطية لرئاسة الحكومة في تعاطيها مع مبادرتنا. وهي التمثلات التي تكرس منطق الهيمنة السياسية والمؤسساتية والاستعلاء المفتقر ولو للحد الأدنى من المسؤولية وهوما يتعارض أصلا مع منطوق ومرامي الاختيار الديمقراطي الوارد في تصدير الدستور، فضلا عن أنه يكشف تهافت وزيف شعار ” حكومة الانصات والانجاز” الذي يتبجح به رئيس الحكومة”

ووقف الحزب عند المبادرات المقدمة للحكومة المتعلقة ” بالإستراتيجية المندمجة للشباب، وتدابير عملية مرتبطة بمجال التكوين المهني في أبعاده الوطنية والجهوية، ومقترحات متعلقة بتحفيز الشباب على خلق المقاولات الصغرى والمتوسطة، ومبادرات التشغيل الذاتي والمقاولات الاجتماعية وكذا الآليات الكفيلة بدمج جزء من القطاع غير المهيكل في القطاع المنظم “

وتقدم الحزب كذلك بمقترحات إجرائية مرحلية “تهم البرامج والسياسات الوطنية قيد المراجعة في مجال الدعم والحماية الاجتماعية. وتفاعلا أيضا مع التوجيه الملكي المرتبط بضرورة” الإسراع بإنجاح الحوار الاجتماعي”، اقترحنا – بالإضافة لمشروع مقترح احداث” المجلس الوطني للحوار الاجتماعي” – جملة من التدابير المتعلقة بوضع الإطار المنهجي لتحقيق التكامل والفعالية المنتظرة من الحوار الاجتماعي بتوطيد دعائمه المؤسساتية، وطنيا وجهويا، وكذا بتوسيع أطرافه ومجالاته الموضوعاتية.

وعبر ” البام ” عن استنكاره الشديد للتجاهل المقصود لمبادراته من قبل رئاسة الحكومة، ” وهو ما يعاكس  ـ يقول البام ـ عمليا إرادة بلادنا في ترسيخ قواعد الاختيار الديمقراطي المستند على الأدوار التكاملية بين الأغلبية والمعارضة. كما يعاكس مستلزمات العمل المشترك من أجل مجابهة الأوضاع العامة في سياق اجتماعي مطبوع بمسببات وعوامل الاحتقان والأزمة الاجتماعية، بل ان هذا السلوك المفتقر للياقة يجعلنا في الأساس نعبر عن شكوكنا فيما اذا كان رئيس الحكومة قد استوعب أصلا الرسائل البليغة التي ما فتئ جلالة الملك يذكر،بمقتضاها، الفاعلين المؤسساتيين والحزبيين بضرورة تجاوز المنطق القديم والتشبع بفضائل المجابهة الجماعية والتشاركية للتحديات الجمة والمتفاقمة بعد قرابة سبع سنوات عجاف من الشعبوية والمهاترات التي ضيعت على بلادنا فرصا حقيقية للتقدم الى الأمام ” 

واعلن الحزب  عن غضبه من سلوك رئاسة الحكومة  واعتبره مساهما “في تعطيل العديد من أوراش العمل الموضوعة في أولويات الرهانات المستعجلة” 

ما رأيك؟
المجموع 17 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في تعليم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

يهم المترشحين لمبارة الاساتذة.. قبول شهادة الاعتراف بالنجاح في الإجازة

قررت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، قطاع التربية الو…