قيادي تونسي : تونس تمتلك المكانة الأهم من أجل تقريب وجهات النظر المغربية الجزائرية

هبة بريس ـ الربــاط

عرض جلالة الملك على الجزائر، في خطاب المسيرة الأخير، مبادرة لفتح حوار مباشر وبدون شروط، عبر لجنة سياسية مشتركة، تنكب على جميع القضايا دون استثناء من أجل هدف تطبيع العلاقات المغربية الجزائرية، وتجاوز حالة الجمود غير الطبيعية التي تطبع واقع هذه العلاقات.

وعقب طرح الملك لليد الممدودة دخلت تونس على الخط بطرحها مبادرة “الوساطة”  من أجل حل الأزمة القائمة منذ سنوات بين الجارين الشقيقين .

 منار السكندراني، القيادي السابق  في حركة “النهضة” قال في تصريح  صحفي “، إن تونس تمتلك المكانة الأهم في الوقت الحاضر، وذلك من أجل تقريب وجهات النظر المغربية الجزائرية، وأنه بعد تصريحات العاهل المغربي الملك محمد السادس، وتقديمه لدعوى مفتوحة بشأن الحوار مع الجزائر، باتت تونس هي الدولة الأقرب للعب هذا الدور الإيجابي، بحكم علاقتها مع الجانبين وموقعها الجغرافي، وأن تونس لا تقوم بهذا الدور من أجل طرف على حساب الآخر، وإنما من أجل الطرفين معا.

وأضاف  لـ ” سبونتيك ” أن الوساطة من الجسم العربي، أفضل من أن تكون من خارجية، وأن تونس لعبت الكثير من الأدوار في هذا الإطار.

من ناحيته قال المحلل السياسي المغربي محمد بودن، إن الرؤية التونسية إيجابية، وأنها يمكن أن تلعب دورا كبيرا ينعكس على عملية الحوار المباشر بين المغرب والجزائر.

وأضاف ” أن الطموح المغربي بشأن الحوار مع الجزائر لا يقف عند بقطة محددة أو خطوط حمراء، وأن المساعي التي تبذل تتطلع للحوار المباشر والمفتوح في كافة القضايا، بما ينعكس على حل كافة النقاط الخلافية بين البلدين.

وتابع  ل ” سبونتيك ” أن المغرب يرحب بأية مبادرة بناءة وإيجابية، تساهم في جلوس الطرفين إلى طاولة الحوار المباشر، ومناقشة كل ما يفسد طبيعة العلاقة بين البلدين.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. ليس هناك خلافات عصية تستوجب تدخل اي طرف بين الجانبين بقدرما هناك خلاف واحد و وحيد و هو قضية الصحراء المغربية وتأجيج الجزائر اهدا النزاع الدي افتعلته هي وامعمر القدافي مالكم كيف تحكمون. اما الخلافات الاخرى فهي لا وزن لها ولا تأثر لا في العلاقات بين الجارتين ولا في فتح الحدود ولا في قيام الاتحاد!

  2. تونس التي تقرر فيها مخالفة الشريعة الإسلامية بالمساواة في الإرث تريد أن تتوسط بيننا وبين الجزائر العجب العجاب اصلا نحن مددنا أيدينا مرارا للجزائر ولم نتلق ردا إيجابيا لماذا؟ الجواب أن في(كرشهم العجينة) ولا نريدهم ابدا ابدا (حجارهوم يشدوهم)ولا تاتي من جهتهم إلا المصائب (القرقوبي) إذن بلاش بلاش بلاش منهم الله يرحم الوالدين خليونا نعيشو هانيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق