مراسلة العمدة بلقايد تفضح مشروع حاضرة الانوار بمراكش

ضاهر محمد؛ مراكش

توصلت هبة بريس برسالة موجهة للعمدة محمد العربي بلقايد عن حزب العدالة والتنمية بخصوص مشكل مشروع حاضرة الانوار، تقدم بها اربع اعضاء من مجلس مقاطعة المدينة الذي يرأسه النائب الثاني للعمدة يونس بنسليمان.
وحسب نص المراسلة، فقد فضح الأعضاء الاربعة عددا من الاختلالات التي تعرفها مدينة مراكش بسبب مشروع حاضرة الانوار، الذي معه يخيل لك أن الحمراء شبيهة بباريس أو ببرشلونة، في حين ان الامر لا يتعلق سوى باسم لم يطبق منه شيء على ارض الواقع.

وذكرت المراسلة، على ان مشروع حاضرة الانوار لم تسبقه أية دراسة علمية او تقنية تليق بمكانة مراكش العالمية، حيث ان معظم شوارع المدينة العتيقة بات تثير الرعب بسبب فشل الانارة العمومية بها.

وإلى جانب ذلك، اشارت المراسلة الى ازقة المدينة العتيقة التي تم تزويدها بكاميرات المراقبة، حيث تساءل الأعضاء الأربعة، عن جدوى تلك الكاميرات أمام تزايد حالات السرقة المرتكبة اتجاه الاجانب بالاحياء العتيقة، مضيفة ايضا اشكالية نوعية المصابيح المعتمدة في مشروع حاضرة الانوار، حيث اعتبرتها المراسلة مجرد مصابيح شبيهة بتلك التي نجدها داخل الثلاجات، مما افقد ازقة المدينة العتيقة جاذبيتها التقليدية، وخاصة عدم احتواء تلك المصابيح على اية زخرفة او شيء من هذا القبيل.

واضافة الى ذلك، ركزت المراسلة على الخطر الذي باتت تشكله تلك المصابيح على المارة والمواطنين، وخاصة امام عدم تثبيتها بشكل جيد، وربطها باسلاك تلامس في اماكن عدة رؤوس المارة، حيث طالب اصحاب المراسلة بضرورة ايفاد لجنة للوقوف على تلك الاشكالية.

ما رأيك؟
المجموع 2 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق