إدارة “وينكسو”: لم نهدد الداودي بوقف تموين المغرب بالمحروقات”

هبة بريس – القسم الاقتصادي

فنذ حسن أكزناي الرئيس المدير العام لشركة ”وينسكو“ والعضو النشيط في مجموعة النفطيين في المغرب والمعروفة اختصارا ب GPM، الأخبار التي تداولتها بعض التقارير الإعلامية التي تحدث عن قيام الأخير بحملة ضد وزير الشؤون العامة والحكامة المنتمي لحزب العدالة والتنمية، وهي الحملة التي وصلت إلى درجة التهديد بوقف تموين المغرب بالمحروقات السائلة”.

وحسب بلاغ توضحي توصلت جريدة هبة بريس الإلكترونية بنسخة منه فإن حسن أكزناي الرئيس المدير العام لشركة ”وينسكو“ المغربية نفى جميع الأخبار الرائجة حول الموضوع معتبرا أنه ليس في امكانية “وينكسو” ولا في مقدور أي شركة أخرى أن تهدد سلامة تموين المغرب بالمحروقات السائلة.

وأضاف حسن أكزناس بالقول :«الواقع أنني مهني، محترف في مجال البترول، ورئيس مقاولة مغربية دون أي انتماء سياسي، ولم يسبق لي قط أن زاولت أي وظيفة في جهاز الدولة على أي مستوى كان.
ولأسباب لا داعي لبسطها هنا، قررت شركة “وينكسو”، وبمبادرة مني، أن تنسحب من مجموعة النفطيين في المغرب – GPM – في 25 أبريل 2001 ،مما يعني أنها لم تعد تنتمي إليها منذ 21 سنة».

واسترسل المدير العام قائلا :«شركة “وينكسو”، وأنا شخصيا، حريصان كل الحرص على احترام أنفسنا وعلى احترام الآخرين»، مضيفا :«أفكار وتوجهات شركة “وينكسو” التي أترأسها هي مهنية صرفة، تتوجه نحو مجالات أخرى لا صلة لها بتهديد أي كان أو تهديد سلامة تموين بلادنا بالمحروقات».

وختم حسن أكزناس بالتأكيد على أن شركة ”وينكسو“ تساهم بالسلامة الطاقية للمغرب وتعمل بجد لتطوير القطاع بالمغرب، حيث قال :«السلامة التي تساهم فيها شركة “وينكسو” بشكل فعال بإنجاز أكبر مستودع الاستيراد وتخزين البترول الذي ستصل طاقة استيعابه النهائية إلى 640.000 متر مكعب من البترول».

ما رأيك؟
المجموع 18 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. نعم انتقلت جميع الشركات النفطية إلى بناء المخازن بمباركة الدولة باستثمارات مهمة ادت منها 0 درهم والباقي ؛0 من جيب المستهلك. الاكتر من دالك تقوم ودون التطرق إلى هامش الربح. تستبق هذه الشركات الزمن إلى الزيادة في الثمن في حال ارتفاع السوق و تتماطل في تخفيض التمن في حال انخفاض تمن السوق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق