مراهقون يخربون حافلة بفاس ويسطون على مبلغ مالي ‎

ع محياوي- هبة بريس

أفادت مصادر جيدة الإطلاع أن مجموعة من اليافعين والمراهقين نفذوا أعمالا عدوانية مساء يوم أمس الأربعاء 28 نونبر 2018 حوالي الساعة السادسة وبضع دقائق على متن حافلة للنقل الحضري بفاس على مستوى حي الدكارات، أسفرت عن تخريب الحافلة من الداخل ونشل مفتاح قيادة الحافلة من مكانه وإخفائه والسطو على مبلغ مالي من الحصيلة المالية للفترة المسائية .

وتعود تفاصيل الحادثة وفق مصادر عاينت وقوعها ، بينما الحافلة ذات الرقم التسلسلي 615 خط 5 كانت متجهة في طريقها على الطريق المحادي لحي الدكارات، وهي ممتلئة بالركاب أغلبهم تلاميذ.

وتابعت ذات المصادر في معرض سردها لتفاصيل الحادث أن مجموعة من اليافعين والمتسكعين تسللوا إلى داخل الحافلة من إحدى محطات الركوب بحي الدكارات، وفور ركوبهم، اندلعت مناوشات بينهم تطورت إلى التلاسن بالاسلحة البيضاء، مما أدى ألى ترهيب وترويع ركاب الحافلة ومن ثمة مغادرتهم للحافلة حتى لا يمسهم مكروه.

وأضافت أن الأظناء قاموا، علاوة على ترويعهم وإفجاعهم للركاب، بإتلاف وتخريب الحافلة من الداخل وتكسير واقية زجاجية والسطو على مبلغ مالي من الحصيلة المسائية ونشل مفتاح قيادة الحافلة (contact) وإخفائه، قبل أن يلوذوا بالفرار.

هذا وقد خلف هذا الفعل المشين واللاحضاري موجة من الاستنكار والاستياء في أوساط المارة وركاب الحافلة، والدعوة إلى تأمين سلامة وأمن مرتفقي الحافلات من خلال إحداث شرطة الحافلات خاصة على مستوى الخطوط التي تستعملها شرائح واسعة من المواطنين والمواطنات وضرورة تطهير بعض المحطات من المتسكعين واليافعين الذين غالبا ما يتسللون إلى الحافلات بهدف التحرش ومضايقة التلميذات والطالبات
.
فيما المسؤول المدني للشركة قام بتسجيل شكاية في الموضوع لذى المصالح الأمنية المختصة لأجل القيام بالمتعين وإعمال مساطير المتابعة.

والمسألة التي أثارت اهتمام معظم ركاب الحافلة هي مطالبتهم بضرورة إحداث شرطة الحافلات لكي يطمئن الآباء والأمهات على أبنائهم وبناتهم من عبث ومضايقة المعربدين .

ما رأيك؟
المجموع 2 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق