الجمعية الوطنية لمحاربة الفساد تستنكر الحكم الصادر في حق النقيب زيان‎

هبة بريس – الرباط

استنكرت الجمعية الوطنية لمحاربة الفساد الحكم الصادر عن المحكمة الزجرية عين سبع بالدار البيضاء ضد النقيب السابق محمد زيان، و المحامي إسحاق شارية، يوم الجمعة 24 نونبر 2018، والقاضي ب6 أشهر بالسجن موقوف التنفيذ و50 مليون كتعويض مدني وذلك على إثر تصريحاتهما التي أدلى بها المحاميان في ملف معتقلي حراك الريف .

وقالت الجمعية في بلاغ لها بأنها تعتبر الحكم الصادر بمثابة تكميم للأفواه وإسكات الأصوات التي تدافع على أبناء الشعب اللذين يطالبون بحقوقهم المشروعة وخصوصاً المدافعين منهم في ملف ما يعرف ب”حراك الريف“.

وختمت الجمعية بمطالبتها بإلغاء الحكم الصادر ضد المحاميان النقيب محمد زيان وإسحاق شارية، معلنة عن تضامنها المطلق والامشروط مع المحاميان إضافة إلى أنها تعبتر هذا الحكم وسام على صدرهما، إضافة إلى دعوتها إلى تفعيل الخطابات الملكية حول تطبيق مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة وأين الثروة؟

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. DEUX MOYENS “LÉGAUX” DONC SONT UTILISÉES POUR ABATTRE TOUS CEUX QUI OSERAIENT PARTIR A CONTRE COURANT ,LA PRISON POUR CERTAINS COMME BOUACHRINE ET MEHDAOUI ENTRE AUTRES ET DES AMENDES COLOSSALES ABERRANTES POUR D ‘AUTRES COMME LES AVOCATS MAÎTRE ZYANE ET MAÎTRE ISHAK…

    DES AMENDES FORTES ABERRANTES PAR CENTAINES DE MILLIONS DE CENTIMES EGALEMENT AVAIENT ÉTÉ A L’ORIGINE DE LA DISPARITION DU JOURNAL DE JAMAI FILS ET D ‘AUTRES…

  2. خصك تعرف شكون هوة زيان اسي العيمي عاد يمكن لك تقول هاد لكلام انا متضامن مع زيان او كل من يحارب الفساد والمفسيدين ومن يدافع عنهم فهو منهم لاشك فيه نريد عشرة من متل زيان محمد في البلاد ليكونو عونا لصاحب الجلالة لتجفيف منابع الفساد والمفسدون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق