شقيق يقتل بإقليم الجديدة شقيقه لكون والده كان يفضله عليه

أحمد مصباح – الجديدة

أجهز، مساء اليوم الأربعاء، شقيق على شقيقه، بسبب الغيرة، كون والده كان يفضله عليه، ويثق فيه، ويقيم له مكانة أبوية خاصة.

وحسب وقائع النازلة التي استقتها الجريدة، فإن دورية راكبة من الفرقة الترابية للدرك الملكي بمركز أولاد افرج، التابعة لسرية الجديدة، انتقلت، فور إشعارها في حدود الساعة الثامنة من مساء اليوم، إلى مقلع لتربة “البياضة”بعمق حوالي مترين،  يبعد زهاء كيلومترين عن دوار “الفلالحة”، بتراب جماعة أولاد افرج، بإقليم الجديدة، حيث عثر مواطنون على طفل جثة هامدة. وقد أجرى المتدخلون الدركيون المعاينات على الجثة، التي كانت تحمل جرحا غائرا في مؤخرة الرأس، وكانت ممدة على مقربة من حجرة ملتصقة بالأرض، عليها أثار دم كثير، وبقايا مخ الضحية. وقد اتضح للضابطة القضائية أن الأمر يتعلق بجريمة قتل.. لكن لماذ جريمة القتل هذه، وبهذه البشاعة.. أسئلة لم يتأخر الرد عليها، عندما أثار انتباه قائد مركز الدرك الملكي، شاب حافي القدمين، وعليه أثار دم، كان ضمن الفضوليين المتجمهرين. إذ لم يجد الأخير،الذي يبلغ 17 سنة، بدا من الاعتراف بكونه هو من قتل شقيقه، الذي يصغره بحوالي 6 سنوات، والذي كان يتابع دراسته بالمستوى الرابع ابتدائي، وذلك بسبب الغيرة، كون والده كان يفضله عليه.

هذا، وتمكن رجال الدرك من العثور على الحذاء الرياضي، الذي تخلص منه الجاني على بعد زهاء 50 مترا من مسرح الجريمة، فيما تخلى عن سرواله الملطخ بدم شقيقه المغدور، على بعد حوالي 3 كيلومترات، بعد عملية تمشيط واسعة النطاق، شنها ليلا المتدخلون الدركيون.

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
6

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. حسبت القاتل طفلا لكنه شاب يبلغ من العمر 17 سنة في حين أن المقتول طفل بعمر 11 سنة فكيف يغار من أخيه الطفل؟ من البديهي أن يحظى االطفل بعناية أكبر من الشاب…مسألة الغيرة مجرد شماعة لهذا القاتل ذي الميول الإجرامية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق