الداودي: إذا لم تخفض أسعار المحروقات الشهر المقبل سنقوم بالتسقيف

هبة بريس ـ الرباط

قال لحسن الداودي وزير الشؤون العامة والحكامة، إن  اسعار المحروقات ماضية في الانخفاض وان لم تنزل اسعارها بالمغرب ساقوم بالتسقيف

وأوضح الداودي أن الحكومة تشتغل على الرفع من معدل النمو الاقتصادي حتى تتحسن القدرة الشرائية للمواطنين، لأنه لا يمكن الكذب على الناس بتحسين القدرة الشرائية والأجور مجمدة.

وتابع الداودي كلامه قائلا :” نعم هناك فئة مقهورة، لهذا هناك برامج مثل “تيسير” الذي سيصل عدد المستفيدين منه إلى مليونين ونصف.

وأكد الوزير في حديث سابق  له حول نفس الموضوع  على ضرورة وضع سقف لأرباح شركات توزيع المحروقات، مشيرا إلى أن سوق المحروقات في المغرب مفتوح، وسجل في هذا الصدد، أن هناك تسع شركات أبدت استعدادها للاستثمار في القطاع لكي تكون المنافسة أكثر في السوق المغربية.

ما رأيك؟
المجموع 20 آراء
16

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. السلام عليكم
    ألا لعنة الله على القوم الكاذبين .
    وابقاتساينهم تالشهر الجاي تايغرقو فلوس وفي الأخير ينقصو 20 أو 30 فرنك وتنود نتا تصفق ليهم .

  2. الى الاخ المعلق الاول تفاءل بالخير اذا قاليك شي واحد كلمة قبيحة ردها باجمل منها مابالك اذا قالها زوينة

  3. وعيد غامض، يجب أن تحدد أقصى ثمن يجب أن لا تتجاوزه لأن تلك الشركات تهبط ببعض سنتيمات وتقول لنا خفضت الثمن. الله يعطينا وجهك كما قال من سبقني في التعليق.

  4. (مما نشر).لا خوف على مافيا المحروقات كما نشر مادام ثبوت ما قيل على لسان مسؤولين يمثلون الشعب قولهم( مداويخ قطيع وتسميات جما( والله العظيم هو كذلك )مادام تراجع برميل النفط بازيد من 27 دولارا واكتفي مصاصي دماء غيرهم بالتراجع ب 20 سنتيما في لتر الكازوال علما انه عندما سحبت حكومة بنكيران الدعم كان ثمن البرميل 52 دولارا وكنا نقتني الكازوال ب 7 دراهم و40 فرنكا واليوم برميل النفط (خام البرنيت تراجع من 88 الى 61 ونصف دولارا() والنفط ع تراجع من 77 الى 50 دولارا وما ذا تنتظرون ممن سمى المافيات بالعفاريت والتماسيح ورفع يديه بدعوى انهم لا يقدرون عليهم هكذا نشر من حوالي يومين ثابرو في ضرب جيوب المستضعفين وبيننا وبينكم يوم القيامة اما في هذه الدنيا فقد انتصرتم علما كذلك ان الزيادة في اللنر تكون 50 سنتيما في كل دولارين اما التراجع فدائما عين ميكا لان الشعب يعتبرونه حوالة او التراجع ب 10 الى 20 سنتيما

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق