صيحة جماهير الرجاء “في بلادي ظلموني ” تصل البرلمان

هبة بريس ـ الرباط

نبه عبد العلي حامي الدين عضو فريق العدالة والتنمية بمجلس المستشارين، إلى خطورة هجرة الشباب المغاربة، مُلفتا إلى أنه في تقرير منظمة الهجرة الدولية وصلت نسبة هجرة الشباب المغاربة إلى 20 في المائة بعد أن كانت في 5 في المائة فقط.

وأبرز نفس المتحدث  الذي كان يتحدث خلال  جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس المستشارين أن الهجرة لم تعد حصرا على الشمال بالمغرب، بل في مدن الجنوب أيضا بحيث توفي 18 مواطنا مغربيا في البحر خلال الأسبوع الماضي.

وتابع حامي الدين كلامه قائلا :” هناك شباب يعبر عن غضبه في الملاعب الرياضية ويقول إنه يتعرض للظلم في بلاده وتتواطؤ ضده شبكات المخدرات من أجل تجهيله وتفقيره، وأنه يطمح للهجرة إلى الخارج، وهنا نريد معرفة العلاقة بين شبكات المخدرات والهجرة السرية لأن مسؤوليتنا مشتركة لبعث الأمل في شبابنا”.

وأكد حامي الدين، أنه “لا بد من مساءلة محدودية البرامج الاجتماعية الموجهة للشباب، ومنظومة التعليم وقطاع الشباب والرياضة، وآليات التنشئة الاجتماعية واحتضان هؤلاء الشباب”، مضيفا أن “هناك مشاكل في الفقر ومشاكل في البطالة والتهميش الاجتماعي، وأساسا هذا هو خوفنا الإحساس بغياب الكرامة والشعور بالحكرة”.

ما رأيك؟
المجموع 28 آراء
6

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. قلها لرءيسك
    انتم من تسيرون البلد
    انتم من نشرتم الياس والبؤس
    انتم من حطمتم اماني الشباب والأطفال والشيوخ
    عمقتم الازمة بالزيادة في كل شيء
    جمدتم الأجور ورفعتم الأسعار فتبا لكم يا اصحاب سبعة وجوه وستعبدون في الدنيا والآخرة

  2. سبحان الله الاخوان المفلسين دائما بوجهين. دين ودنيا، حكومة ومعارضة. شعبويتكم الكل فطن بها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق