بدءا من اليوم.. نهاية السفر دون مقعد بالقطارات و تغييرات كبيرة تهم الأسعار و جودة الخدمات‎

هبة بريس – الدار البيضاء

تغييرات كبيرة عاينها زبناء المكتب الوطني للسكك الحديدية اليوم و هم يلجون مختلف محطات القطار بالمملكة بعدما عاينوا عشرات الشباب من كلا الجنسين ينتشرون على طول الأرصفة و هم يرتدون لباسا جديدا و يوزعون ابتساماتهم يمنة و شمالا على الزبناء لإرشاهدم بالنظام الجديد الذي تم العمل به من اليوم و هو نظام “zone”.

هذا النظام الجديد ، يعتمد على ترقيم المقاعد بناءا على حجز التذاكر ، حيث بمجرد أن يقتني أي زبون تذكرته سواءا بالحجز المبكر عبر مختلف الوسائل بما فيها التطبيقات الحديثة عبر الهواتف أو من شبابيك المحطات ، سيتحصل على تذكرة مستحدثة تضم مجموعة من المعطيات بما فيها رقم القطار و رقم المقعد و المكان الذي يفترض أن ينتظر به القطار أي zone حتى لا يجد أي صعوبة في العثور على مقعده الذي حجزه بشراء التذكرة.

و يهدف نظام zone على جعل الزبون ينتظر بالقرب من المكان الذي سيصعد منه للقطار و هو المكان الأقرب لمقعده المحجوز بالتذكرة و بالتالي سيتم القطع مع ظاهرة السفر وقوفا ، حيث سيصبح لزاما على كل الركاب احترام ترقيم المقاعد المعلن في التذكرة و هو أمر سيكون صعبا احترامه من البداية غير أن التعود عليه و التعاون الذي سيبديه الركاب سيساهم في تنظيم القطارات بشكل كبير.

أما بالنسبة للأسعار ، فقد تم اعتماد ثلاث أنواع من الأنظمة ، و هي الأسعار المرنة و الأسعار في أوقات الذروة و أسعار الحجز المبكر ، و بالتالي سيصبح الركاب أمام خيارات عدة و ليس بالضرورة أن يحجز كل راكب تذكرته بنفس الثمن مقارنة مع راكب أخر سيستقل القطار من نفس المكان و لنفس الوجهة.

النظام الجديد يوفر خاصية الحجز المبكر كما هو معمول به في الرحلات الجوية ، حيث بإمكان الركاب حجز مقاعدهم لفترة تصل لثلاث أشهر ، و بالتالي كلما كان الحجز مبكرا بأيام عن موعد السفر كان الثمن أقل بشكل كبير ، و كلما كان السفر في فترات لا تتوافق و فترات الذروة سيكون أيضا الثمن منخفضا.

و كمثال عن الأسعار ، فمثلا سيكون الزبون الذي يرغب في السفر من مراكش للبيضاء أو العكس أمام ثلاث خيارات متاحة للسفر في الدرجة الثانية ، حيث أنه إذا حجز مبكرا تذكرته سيسافر بثمن 87 درهم ، و إذا كان الحجز يوم السفر فسيصل المبلغ ل 130 درهم ، بينما إذا سافر في فترات غير فترة الذروة التي يكثر بها الإقبال على القطارات فالثمن لن يتعدى 95 درهم تقريبا.

و قد تم إطلاق إسم “الأطلس” على القطارات الجديدة التي ستنضاف للخط الرابط بين مراكش و فاس مرورا عبر البيضاء ، حيث ستصبح التنقلات بين المدينة الحمراء و العاصمة الاقتصادية مؤمنة على رأس كل ساعة عوض ساعتين. و سيتم تخصيص 16 قطار من فئة “الأطلس” يوميا للتنقل بين الدار البيضاء و مراكش لتغطية التنقلات على مدار ساعات اليوم و الاستجابة للطلب المتزايد من المسافرين و الذين سيقتنون تذاكر تحتوي على أرقام مقاعدهم ابتداءا من 26 نونبر 2018 و التي يمكن حجزها بتواريخ مسبقة عن موعد السفر.

و بالنسبة للطلبة، سيستفيدون من تخفيض قيمته 30 في المئة من قيمة التذكرة على متن قطارات الأطلس الرابطة بين مراكش و البيضاء و كذا تلك الرابطة بين العاصمة الاقتصادية و فاس، بينما سيسفيد المسافرون على شكل جماعات تفوق 9 أشخاص من تخفيض يصل 15 في المئة.

ما رأيك؟
المجموع 34 آراء
9

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫9 تعليقات

  1. نضام جميل..ولاكن ردو البال من صحاب المارشي نوار….يشري تذاكر فشهر 5.ويبيعهم فشهار 8.والفاهم يفهم

  2. 130 درهم ماشي أحشومة أحمدي كاين طوبيس من مراكش حتى بن كرير تقريبا 10 دراهم والطاكسي موجود في بن كرير حتى الدار البيضاء ب 60 درهم

  3. c’est la même magouille utilisée par les fournisseurs d’eau et d’électricité à seule fin de gagner d’avantage.
    l’ONCF ne pourra jamais bien tourner avec le staff actuel au commandes .
    seule possibilité c’est de confier la gestion du réseau à une société étrangère .
    je crois que ce désordre est une préparatif à une éventuelle cession du commandement au privé et notamment la SNCF

  4. اظن و بغض الظر عن الاثمنة .. يجب ويجب انخاذ التدابير الامنية داخل القطارات خلال الرحلات .. اقول وبحكم التجربة والاحداث لا يوجد بثاتا اية راءحة للامن داخل القطارات خاصة من الرباط الى طنجة او الى وجدة لا نهارا ولا باليل.. والله بعد خروج القطار من الرباط المدينة تجد نقسك انك في رحلة ومغامرة خطيرة خصوصا اذا كنت برفقة الزوجة او الاخت….. حيث يبدا اللصوص والمشرملين يتجولون بين عربات القطار يتصيدون اية فرصة للنهب والسرقة ..واقول انه اذا ما ارادوا السرقة بالعنف فليس هناك من يمنعهم .. فلا وجود لرجال الامن بثاتا.. هناك شبان امنيون يتعقبون بعض الركاب بدون تذكرة..وتجدهم يعرهون و يتوعدون لكنهم لا يجرؤوا على توقيف اللصوص و المشرملين خاصة اثناء الليل… ارجو من المسؤولين اتخاذ التذابير العاجلة وتكثيف الامن داخل عربات القطاراث وليس الاكتفاء بعنصرين او ثلاتة …والله المستعان… وشكرا

  5. ويظل احترام الوقت معادلة صعبة لم يستطع الخليح حلها، واليوم صباحا كان التاخير نصف ساعة، يمكن حيث فرقو الفطور معطل.

  6. واحد الجنوب مسكين…شافو الله…اكادير مثلا والناس ديال اكادير…ماشي من حقهم استمتعوا بخدمات القطارات…بدل تثنية السكك الى مراكش….يوصلوه لاكادير. حنا مانستاهلوش

  7. هادشي كولشي غير باش يزيدو فالثمن لا غير الى بغيتي تحجز غادي يقولو لك عامر وتم بقيتي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق