العثماني ينتقد منطق “القطار الذي يأتي في الوقت خبر لايستحق النشر “

هبة بريس - الرباط

 

دعا سعد الدين العثماني رئيس الحكومة والأمين العام لحزب العدالة والتنمية ، الى تجنب خطاب التيئييس والتبخيس محذرا من تأثيره على المجتمع المغربي ، ومنتقدا منطق “القطار الذي ياتي في الوقت خبر لايستحق النشر “.

العثماني الذي كان يتحدث صباح اليوم أمام أطر ومناضلي حزب العدالة والتنمية بالرباط خلال افتتاح الندوة الاولى حول “النموذج التننوي الوطني “، دعا الى اعطاء اهمية للجانب النفسي من خلال تحفيزه باعتباره مؤثرا في الاقتصاد عن طريق خلق دينامية مجتمعية جديدة تفتح الأمل .

واعتبر العثماني التحولات الاجتماعية التي حدثت في الآونة الاخيرة قد تأثرت بالثورة الرقمية ووسائل التكنولوجيا في مقدمتها مواقع التواصل الاجتماعي ، قائلا أن :”عالم اليوم ليس هو عالم الأمس “.

ما رأيك؟
المجموع 9 آراء
9

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. هذا الشخص يدفن راسه في الرمال عندما يحتج المواطنون مطالبين بكرامتهم و حقوقهم لكنه يخرج راسه من الرمال لينتقد المواطنين و الدفاع عن الشركات رغم تجاوزها للحدود —- ارجو ان يستمر في مثل هذه التدخلات ليعلم من صوتوا عن حزبه الحقيقة و يكتووا بسبب سهولة استحمارهم بوعود كاذبة مستغلين الجهل و بالدين

  2. صوتوا على حزبه في الانتخابات المقبلة اذا اردتم ان يصل القطار في الوقت المحدد هههههه طبعا سيعدكم بذلك اثناء الحملة الانتخابية لكنه سيغير رايه بعد الانتخابات.ان حزب العدالة و التنمية يستغل غباوتكم ، فلتدم هذه الغباوة ليعيش المستغلون

  3. اتعجب من الشباب الذين ينخرطون في هذا الحزب الكهنوتي ويقبلون ان يكونو مناضلين لاجل انزال برنامج اثقل كاهل المغاربة بمن فيهم ذويهم ، ألم يعي هؤلاء الشباب بخطورة هؤلاء الذين حلقوا لحاهم بمجرد وصولهم للمحكومة. الم يسجل هؤلاء الشباب تنازلات الحزب لاطراف اخرى لم يصوت عليها المغربة اصلا . عجيب من يظن منكم انه حزب يخدم الاسلام.

  4. ما فراسوش أن :”عالم اليوم ليس هو عالم الأمس “. لهذا السبب يتحدث عن الامن الطاقي خايف لا نشعل الضو مشعلش و خاصك تعرف النهار لي غيشعل هاد الشعب راه يا نتما يحنا المقبرة

  5. أحزاب القمامة=الالاعدالة والتنمية الوهم 1 حزب التجمع اللاوطني للاستغلال2 ….ملينا من مترشح قبل 2000. نريد الجيل الجديد.العقلية الجديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق