العثماني من جديد : ” البام ” يعبر عن اختلافه بالقوة والبلطجة

هبة بريس ـ الرباط

قال سعد الدين العثماني رئيس الحكومة والأمين العام لحزب العدالة والتنمية، خلال كلمته الافتتاحية للندوة الأولى حول “النموذج التنموي الوطني” أن المغرب لا يمكنه أن يحقق أي تنمية دون احترام القانون والآخر، مردفا ” الإنسان مهما يكن مختلفا مع الآخر، يجب أن يظهر اختلافه في إطار القانون والمؤسسات، وذلك حتى يكون اختلافه إيجابيا”.

وساق العثماني، في هذا السياق، مثالا من الحياة السياسية المغربية لا يلتزم بقيمة احترام الآخر في إطار القانون والمؤسسات، يتمثل في لجوء حزب الأصالة والمعاصرة بجماعة الرباط إلى التعبير عن اختلافه بالقوة والبلطجة.

ودعا  العثماني إلى التعاون الجماعي والرفع من القيم بالوطن  مشددا على أنه بدونها لا يمكن أن نحلم بنموذج تنموي جيد لصالح بلدنا.

 وأضاف رئيس الحكومة ـ حسب الموقع الرسمي للحزب ـ  أن المغاربة معروف عنهم الالتزام بعدد من القيم من قبيل الجدية واحترام الثوابت الوطنية، “لذلك يجب أن نحافظ على هذا الإرث وننقله إلى الأجيال القادمة”.

ما رأيك؟
المجموع 11 آراء
8

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. سبحان الله لا هم للعدالة والتنمية إلا التنابش واختلاق المشاكل والمظلومية مع حزب البام لإخفاق فشله في كل الميادين وتسيير الشأن العام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق