برلماني : مشروع ميزانية 2019 لا يعالج الاختلالات الاجتماعية والاقتصادية

هبة بريس ـ الرباط

انتقد عزيز بنعزوز رئيس فريق حزب الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين، يوم الخميس 22 نونبر 2018، الحكومة جراء تغييبها للنفس الاجتماعي والإنساني في مشروع قانون المالية لسنة 2019.

وشدد بنعزوز خلال المناقشة العامة للمشروع بلجنة المالية بالغرفة الثانية، على أن مشروع ميزانية 2019، لا يستجيب لتطلعات وانتظارات المواطنين، ولا يعالج الاختلالات الاجتماعية والاقتصادية، ولن يُمكِّن من كسب رهان التحديات المطروحة في قطاعات حيوية مثل التعليم والصحة والتشغيل، وهي قطاعات تعاني اختلالات وصعوبات ومعضلات.

وأضاف رئيس فريق حزب الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين أن مشروع الميزانية مطبوع برؤية تشاؤمية من قبل الحكومة فيما يتعلق بالظرفية الاقتصادية الدولية، عكس تقارير العديد من المؤسسات الوطنية والدولية، التي تركز على التعافي الكامل بعد أزمة 2008، والمنحى الإيجابي للاقتصاد الوطني، خاصة في ما يتعلق بنسبة النمو.

كما عبر بنعزوز عن انتقاده للحكومة بسبب إفراطها في تخصيص اعتمادات غير مبررة تهم نفقات التسيير، مثل الإنفاق المبالغ فيه على حظيرة السيارات، في الوقت الذي كان ينبغي أن تغلب الترشيد وعقلنة النفقات، وأعطى مثالا لذلك برئاسة الحكومة التي تعرف زيادة في نفقات التسيير، وهو ما يطرح سؤال الترشيد.

وقال بنعزوز“إنه كان من المفروض أن تقوم الحكومة بإعداد البرمجة الميزانياتية لثلاث سنوات برسم الفترة 2019-2021، تنفيذا لمنطوق المادة الخامسة من القانون التنظيمي لقانون المالية، الذي دخل حيّز التنفيذ في فاتح يناير 2016.

ما رأيك؟
المجموع 4 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق