موريتانيا تعلن رغبتها في استضافة دورة طارئة للاتحاد المغاربي

هبة بريس ـ الرباط

رحبت موريتانيا بالدعوة التي وجهتها الجزائر لانعقاد دورة طارئة لوزراء خارجية دول اتحاد المغرب العربي، معربة استعدادها لاستضافة هذه الدورة في أقرب الآجال حسب  بيان للخارجية الموريتانية، السبت.

أعلنت الجزائر أنها طلبت رسميا من الأمين العام للاتحاد، الطيب البكوش، عقد اجتماع لمجلس وزراء الخارجية المغاربة “في أقرب وقت ممكن”.

وأوضح بيان الوزارة أن موريتانيا “دأبت في كل المحافل العربية والقارية والدولية على التأكيد بتمسكها باتحاد المغرب العربي إطارا لتعزيز أواصر الأخوة”.

وشدد البيان على أهمية “تفعيل التكتل باعتباره أداة لتحقيق التكامل والاندماج الاقتصادي بين الأشقاء في عالم تفرض التكتلات نفسها فيه صيغة لا بديل عنها لمواجهة التحديات”.

وأكدت الخارجية تثمينها لكل المبادرات التي من شأنها الإسهام في تفعيل مؤسسات اتحاد المغرب العربي سعيا إلى تحقيق تطلعات أبنائه.

وتأسس الاتحاد المغاربي عام 1989، ويضم كلا من الجزائر و ليبيا وتونس والمغرب وموريتانيا.

وواجه اتحاد المغرب العربي منذ تأسيسه عراقيل، لتفعيل هياكله، وتحقيق الوحدة المغاربية، أهمها بحسب مراقبين، الخلاف الجزائري المغربي حول القضية الصحراوية .

وكان الملك محمد السادس قد اشار بالقول في خطاب سابق  ” شعلة اتحاد المغرب العربي قد انطفأت، في ظل غياب الإيمان بمصير مشترك وقد ظل المغرب يؤمن دائما، بأنه ينبغي، قبل كل شيء، أن يستمد قوته من الاندماج في فضائه المغاربي.”

وأضاف الملك في خطاب بالقمة 28 للاتحاد الإفريقي لأديس ابابا أن “الحلم المغاربي، الذي ناضل من أجله جيل الرواد في الخمسينيات من القرن الماضي، يتعرض اليوم للخيانة. “

وأوضح الملك في الخطاب ذاته أنة “ما يبعث على الأسى، أن الاتحاد المغاربي يشكل اليوم، المنطقة الأقل اندماجا في القارة الإفريقية، إن لم يكن في العالم أجمع. 

وختم بالقول “إذا لم نتحرك، أو نأخذ العبرة من التجمعات الإفريقية المجاورة، فإن الاتحاد المغاربي سينحل بسبب عجزه المزمن على الاستجابة للطموحات التي حددتها معاهدة مراكش التأسيسية، منذ 28 سنة خلت.”

ما رأيك؟
المجموع 3 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. الجزاءر تريد فقط من إدراج قضية الاتحاد المغاربي أن تنسي دعوة العاهل المغربي لمناقشة فتح الحدود وتحسين العلاقة بين المغرب والجزائر. وهذا يربك ويحرج الجزاءر لأن لديها نية مبيتة ولا تريد اي حل الا العداء للمغرب .لأنه استهلاك للمشاكل الداخلية للجزائر في اعتقاد النظام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق