مطالب بفتح تحقيق مع عامل زاكورة ” المعزول ” بخصوص هذا الملف !!

ترك عامل زاكورة المعزول من طرف ملك البلاد ” ع الغني صمودي ” ملفا شائكا أمام وزارة الداخلية، بعد قام هذا الاخير بتفويت عقار تابع للاملاك المخزنية لأحد أصدقاءه المستثمرين بالاقليم، في حين عمد العامل على حجب العقار عن الجماعة الترابية ” تازارين” والتي سبق لها ان وجهت طلبات بخصوص تفويت العقار لصالحها من أجل المصلحة العامة .

وفي نفس السياق، فقد وجهت فاطمة اعميري المستشارة البرلمانية عن حزب الاستقلال يوم امس الثلاثاء 6 فبراير الجاري، سؤالا كتابيا الى وزير الداخلية حول مآل الطلب الذي تقدمت به الجماعة الترابية لتازارين بزاكورة من اجل تفويت حديقة الاملاك المخزنية لفائدة الجماعة الترابية وكذا الاجراءات والتدابير التي ستقوم بها وزارة الداخلية من اجل حل قضية تفويت منطقة خضراء لاقامة مشروع سياحي ؟. ذلك ان الجماعة الترابية لتازارين يقول السؤال سبق لها ان تقدمت بطلب تسليمها هذا العقار من اجل بناء مقر للجماعة وحديقة عمومية ،الا انها تفاجأت بقرار العامل السابق الذي قضى بتفويت العقار المذكور لاحد المستثمرين الخواص لأغراض شخصية (اقامة مشروع سياحي)، مع العلم تقول المستشارة ان هذا العقار هو بمثابة منطقة خضراء بتصميم الجماعة وان الجماعة الترابية تازارين كانت السباقة الى تقديم طلب التفويت الى الجهات المختصة بالعمالة والولاية .

وكشفت مصادر عليمة ل ” هبة بريس ” أن ساكنة الجماعة الترابية ” تازارين” تنتظر بترقب يوم 12 من الشهر الجاري كتاريخ لوضع الانصاب، قصد ” شرعنة” عملية التفويت للمستثمر، مما سيدفع في اتجاه تحرك احتجاجات السكان ، للتصدي لعملية التفويت والتحفيظ .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى